الرئيسية / إقتصاد وأسواق / إلي متي سيظل تدهور الليرة التركية ؟!

إلي متي سيظل تدهور الليرة التركية ؟!

أقرَّت تركيا، بما يعانيه اقتصاد بلادها من ارتفاع كبير في معدلات التضخم، التي قفزت بسبب تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، ما دفع البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة بشكل كبير لمكافحة التضخم، على غير رغبة الرئيس رجب طيب أردوغان.
وتوقع البنك المركزي التركي أن يبلغ التضخم بنهاية العام الحالي 23.4%، على أن يتراجع إلى 15.2% العام المقبل وإلى 9.3% ببحلول عام 2020، كما رفع توقعاته للتضخم في أسعار الغذاء إلى 29.5٪ بنهاية العام.
وأظهر البنك انخفاض معدل نمو القروض التجارية لأقل من 15% مقارنة بـ 23% في مطلع العام، وتدهور معدل نمو قروض المستهلكين إلى نحو 6% بدلا من 18% نموا في يناير/كانون الثاني ، وتراجع معدل نمو القروض بشكل عام إلى 8% في اكتوبر/تشرين الأول مقابل 17% مطلع العام.
إضافةً الي، إن “سلوك تسعير السلع والمنتجات تدهور بشكل كبير، خاصة بالنسبة للسلع التي تؤثر أسعار صرف العملة في تسعيرها، وتزايدت الضغوط على المنتجين حيث زادت التكلفة عليهم بمعدل 46.2% في سبتمبر/أيلول، كما أدت التوقعات الإيجابية المستمرة للنشاط السياحي لارتفاع الأسعار المرتبطة به بشكل وثيق”.
وبالنسبة لأسعار الغذاء، بلغ معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية غير المصنعة 34 % بنهاية الربع الثالث من عام 2018، وشهدت الأسعار ارتفاعا كبيرا في سبتمبر/ أيلول، وكان ارتفاع التكاليف الناجمة عن انخفاض قيمة الليرة التركية هي المحرك الرئيسي لتدهور توقعات التضخم الغذائي في الربع الثالث.
وبناءاً علي ذلك، رفع البنك المركزي التركي توقعاته للتضخم في أسعار الغذاء إلى 29.5٪ بنهاية العام بدلا من 13%، على أن تنخفض إلى 13٪ بنهاية العام المقبل 2019.

415 total views, 1 views today

عن Amira Gamal

شاهد أيضاً

توقعات بنمو اقتصاد مصر 5.5% في السنة المالية 2018-2019

توقع خبراء اقتصاد أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.5 بالمئة في السنة المالية التي تنتهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *