الرئيسية / الدولية / أوروبا / مستوى قياسي للاقتراض الحكومي لدول منظمة التعاون الاقتصادي

مستوى قياسي للاقتراض الحكومي لدول منظمة التعاون الاقتصادي

من المنتظر أن يصل الاقتراض الحكومي في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى مستوى قياسي مرتفع جديد هذا العام لأسباب على رأسها زيادة اقتراض الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت المنظمة، التي مقرها باريس في توقعاتها السنوية للاقتراض السيادي إن إجمالي الاقتراض بين الدول الأعضاء في أسواق الديون سيتجاوز 11 تريليون دولار هذا العام، ليتخطى المستوى القياسي السابق البالغ 10.9 تريليون دولار المسجل في 2010.
وأضافت “بينما زادت الحاجات التمويلية في أعقاب الأزمة المالية في معظم دول المنظمة، فإن الارتفاع الإضافي في الآونة الأخيرة اقتصر على بضع دول، ولا سيما الولايات المتحدة”، وفقا لـ”رويترز”.
وتأسست منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي عام 1961م خلفا لمنظمة التعاون الاقتصادي الأوروبي، التي تأسست عام 1947.
وتتمثل رسالة المنظمة في “تعزيز السياسات، التي تؤدي إلى تحسين الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للشعوب في سائر أنحاء العالم”.
وتعمل المنظمة على مسائل تتعلق بالتغيير الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، الذي يشمل موضوعات مثل الإصلاح التنظيمي، والتنمية، والتجارة الدولية.
وتفتح منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي (OECD) باب العضوية الدولية، التي تبلغ حاليا 34 دولة من أوروبا، وأمريكا الشمالية والجنوبية. أما الدول الأخرى، ولا سيما الاقتصادات الناشئة، فتعد دولا شريكة للمنظمة.
وتسهم المنظمة، من خلال دائرة التجارة، في الأبحاث الاقتصادية الكمية بشأن تكاليف ومنافع تيسير التجارة، داعمة بذلك مفاوضات منظمة التجارة العالمية بشأن تيسير التجارة.
وطورت المنظمة مجموعة من مؤشرات تيسير التجارة (TFIs) التي تحدد المجالات، التي تحتاج إلى عمل، وتسمح بتقييم الأثر المحتمل للإصلاحات ذات الصلة.
وتغطي هذه المؤشرات كامل طيف الإجراءات الحدودية لأكثر من 160 دولة من مختلف مستويات الدخل، والمناطق الجغرافية ومراحل التنمية.
وتوفر التقديرات المستندة إلى المؤشرات قاعدة تنطلق منها الحكومات بشكل هادف عند تحديد أولويات الأعمال المتعلقة بتيسير التجارة وحشد جهود المساعدات الفنية وبناء القدرات الموجهة للدول النامية.
كما توفر أداة تستفيد منها الدول في وضع تصور بشأن حالة تنفيذ السياسات العامة وغيرها من التدابير، التي نصت عليها اتفاقية تيسير التجارة، بهدف متابعة التقدم المحرز بشأنها منذ عام 2012، ومقارنته بدول أو مجموعات من الدول الأخرى ذات الاهتمام.

17 total views, 1 views today

عن عبدالله جمعه

شاهد أيضاً

بريطانيا فاتحت دول الخليج بشأن اتفاق تجارة بعد الانفصال

قال وزير الاقتصاد الإماراتي اليوم إن بريطانيا فاتحت الإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول الخليج …