الرئيسية / إقتصاد وأسواق / KIB يركز على تمويل مشاريع النفط والاتصالات والسياحة

KIB يركز على تمويل مشاريع النفط والاتصالات والسياحة

قال نائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الدولي «KIB» محمد السقا إن الأداء المميز للبنك ومتانة مركزه المالي، يعكس النمو القوي الذي حققه في مختلف مجالات الأعمال بفضل استراتيجيته الجديدة، والتي يمضي البنك قدما في تطبيقها، والهادفة إلى تعزيز الطريقة التي يتعامل بها البنك مع العملاء، من خلال تقديم تجربة مصرفية ذات مستوى أعلى تضم أكثر بكثير من مجرد خدمات مصرفية تقليدية، حيث يسعى «KIB» دائما لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائه.

وأضاف السقا، خلال مؤتمر المحللين للشركات المدرجة ضمن السوق الأول في بورصة الكويت، أن «KIB» ينوي القيام بزيادة توزيعاته على المساهمين، كما أوصى بها مجلس إدارة البنك، بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 11% بما يعادل 11 فلسا للسهم الواحد، وأسهم منحة بنسبة 4% بواقع 4 أسهم لكل 100 سهم، حيث تخضع هذه التوصية لموافقة الجمعية العامة للمساهمين والجهات الرقابية المختصة.

مؤشرات مالية جيدة

وأشار الى ان البنك تمكن من تحقيق صافي أرباح بلغ 21 مليون دينار خلال 2018، وبنسبة نمو 18% مقارنة بعام 2017، لافتا الى ان ايرادات التمويل سجلت نموا بنسبة 20% لتصل إلى 89.5 مليون دينار، مقارنة بـ 74.6 مليون دينار بالعام 2017، وكذلك ارتفاع أصول «KIB» بمبلغ 253 مليون دينار لتصل إلى 2.2 مليار دينار، وبنسبة نمو 13% مقارنة بـ 2017.

وأوضح السقا أن تحسن جودة الأصول لـ «KIB» بشكل ملحوظ في 2018، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى الجهود المستمرة في مراقبة المحفظة الائتمانية الحالية والجديدة، حيث بلغت نسبة التمويلات المتعثرة أقل من 1%، وهي تعتبر واحدة من أدنى المعدلات بين أقرانها، فيما بلغت نسبة تغطية التمويلات المتعثرة 343% في 2018، وهي واحدة من أعلى النسب في المنطقة.

نمو التمويلات

وحول الاستفسار عن متوسط نمو التمويلات المتوقعة للعام 2019، قال السقا إن المحفظة التمويلية سجلت نموا مميزا بما يتجاوز نسبة 23% مقارنة بالعام 2017، حيث نمت محفظة التمويل بما يفوق مبلغ 300 مليون دينار مقارنة بالعام الماضي.

وأوضح: «نشارك بفاعلية في التمويلات المشتركة عالية الجودة محليا وفي دول مجلس التعاون مع التركيز على قطاعات النفط والغاز، الاتصالات والسياحة، ونتوقع الاستمرار في نفس هذا المسار».

من جهته، قال مدير عام إدارة الرقابة المالية والتخطيط في البنك أجاي توماس، إن النتائج المالية المميزة لـ KIB عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، تعتبر دليلا على النجاح في تنفيذ وتقدم الاستراتيجية المعتمدة والتطلع إلى العام 2019.

وقدم توماس عرضا تفصيلا يوضح به نتائج البنك، حيث أفاد بأن KIB حقق نموا في صافي أرباحه بنسبة 18% حيث بلغت 21 مليون دينار في 2018، مقارنة بـ 17.7 مليون دينار في العام الماضي، موضحا ان ذلك يرجع بشكل أساسي إلى النمو الملحوظ في الإيرادات التمويلية بنسبة 20% لتصل إلى 89.5 مليون دينار، مقارنة بمبلغ 74.6 مليون دينار في 2017، وإن دعم الأعمال المصرفية الأساسية للبنك قد أسهمت في تحقيق هذا الأداء المميز خلال هذا العام.

وأضاف: «يشكل صافي الإيرادات التمويلية ما نسبته 81% من الإيرادات التشغيلية خلال 2018، مقارنة بنسبة 76% في العام الماضي، والذي يعكس التحسينات في الأعمال المصرفية الأساسية، حيث ان KIB لم يقم بأنشطة استثمارية متداولة وذلك تماشيا مع نزعته المتحفظة للمخاطر».

وتابع بالقول: «لقد واصل KIB استثماره في علامته التجارية الجديدة والبنية التحتية لتقنية المعلومات في العام 2018، من خلال تحديثات لتحسين تجربة الخدمات المصرفية الرقمية مع الاستمرار في الرقابة على التكاليف الأخرى، وسجلت المصروفات التشغيلية زيادة هامشية وذلك لدعم النمو في الأعمال».

نمو الأصول

وفيما يتعلق بنمو الأصول والالتزامات الأساسية، قال توماس ان KIB حقق نموا في إجمالي الأصول بنسبة 13% ليصل إلى 2.2 مليار دينار في 2018، مقارنة بـ 1.9 مليار دينار في 2017.

وقد تحقق ذلك من خلال نمو مديني التمويل والذي بلغ 1.6 مليار دينار في 2018 وبنسبة 23%، مقارنة بمبلغ 1.3 مليار دينار في 2017.

كما ارتفعت المحفظة الاستثمارية لـ KIB بنسبة 14% لتصل إلى 166 مليون دينار، مقارنة بمبلغ 145.7 مليون دينار في 2017، حيث يعود هذا الارتفاع بشكل أساسي الى زيادة الاستثمارات في صكوك ذات جودة عالية.

كما أن إيرادات الاستثمار منخفضة مقارنة بعام 2017، وذلك يعود الى بيع بعض الاستثمارات غير الأساسية خلال 2017.

وأضاف أنه تم الحفاظ على نمو ودائع العملاء، وذلك بسبب إطلاق العديد من الحملات والمنتجات مدعوما بمعدلات أرباح مميزة، والذي أدى إلى ارتفاع ودائع العملاء بمبلغ 115 مليون دينار، أي بنسبة 10% لتصل إلى 1.3 مليار دينار، مقارنة بمبلغ 1.2 مليار دينار في 2017.

ودائع الأفراد

وفي رده على بعض الاستفسارات من قبل المشاركين في المؤتمر، حول توقعات النمو لودائع الأفراد، أفاد توماس: «نواصل جهودنا لنصبح بنكا للحياة تماشيا مع استراتيجيتنا وكجزء من ذلك، فإننا نقدم لعملائنا أفضل تجربة مصرفية، فقد سجلت ودائع العملاء نموا بنسبة 10% في 2018 مقارنة بعام 2017، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى نجاحنا في تحسين قاعدة عملائنا من ودائع الأفراد، وذلك من خلال إطلاق عدد من منتجات الودائع المبتكرة والحملات الترويجية المختلفة والتي تدعمها معدلات توزيعات أرباح مميزة، بالإضافة الى زيادة ثقة العملاء وذلك من خلال الهوية الجديدة للعلامة التجارية».

جودة الأصول

وحول الاستفسار عن التحسن الملحوظ في جودة الأصول، قال: «يسعدنا الإبلاغ عن التحسن الكبير في جودة الأصول والذي انعكس في نسبة التمويلات المتعثرة المنخفضة ونسبة التغطية الإجمالية المرتفعة، فقد تحسنت جودة الأصول بشكل ملحوظ في 2018 نظرا لمراقبتنا ومتابعتنا المستمرة للمحفظة الائتمانية الحالية والجديدة التي أدت إلى واحدة من أقل نسب التمويلات المتعثرة في المنطقة، والتي كانت أقل من 1%».

68 total views, 1 views today

عن عبدالله جمعه

شاهد أيضاً

بريطانيا فاتحت دول الخليج بشأن اتفاق تجارة بعد الانفصال

قال وزير الاقتصاد الإماراتي اليوم إن بريطانيا فاتحت الإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول الخليج …