الرئيسية / إقتصاد وأسواق / تصاعد الضغوط على الإئتلاف الحكومي لزيادة عدد النساء

تصاعد الضغوط على الإئتلاف الحكومي لزيادة عدد النساء

أدت سلسلة الإستقالات من قبل نساء في حزب الأحرار وأبرزهن وزيرة الخارجية السابقة جولي بيشوب إضافة إلى وزيرة شؤون المرأة Kelly O’Dwyer  إلى  ادعاء العديد من الأطراف السياسية الأخرى أن الحزب لديه مشكلة جديّة مع النساء.

وبشكل عام تشكل نسبة النساء في البرلمان الفيدرالي أقل من الثلث مقابل 39% من إجمالي مجلس الشيوخ، غير أن اللامساواة واضحة وجليّة أكثر في صفوف حزب الأحرار. فمن بين 106 مقاعد للحزب في البرلمان الفيدرالي، هناك 19 مقعداً فقط تشغلهنّ نساء. بالمقابل تشكّل النساء في حزب العمّال نحو نصف السياسيين الفيدراليين.

هذا الواقع دفع بالكثيرين للمطالبة بفرض كوتا نسائية في اختيار المرشحات لحزب الأحرار. وفي وقت أبدت النائبة Sussan Ley وهي أحد أبرز الشخصيات النسائية في الحزب تحفّظها على كلمة “كوتا”، قالت إنها تخطط لاقتراح مذكرة تطالب بمشاركة نسائية بنسبة 40%، وذلك كنقطة إنطلاق للتغيير المطلوب.

هذا وقاوم رئيس الوزراء سكوت موريسون عدة مرات المطالبات بفرض كوتا نسائية في الحزب، مشيداً باختيار نحو 20 امرأة لترشيحهنّ للإنتخابات الفيدرالية المقبلة.

في سياق متصل، استشعرت جامعة ملبورن بضرورة دعم النساء اللواتي يمتلكن طموحاً سياسياً وهي أطلقت دورة لمدة 10 أسابيع مخصصة للنساء اللواتي يرغبن بالإنخراط في العمل السياسي.

وتعدّ هذه الدورة الأولى من نوعها في أستراليا بحيث توفرّ فرص كبيرة لتأسيس شبكة علاقات، إضافة إلى التمرين على كتابة الخطابات وإعطاء النصائح حول الحملات الإنتخابية.

وتقول المنسّقة الأكاديميّة Jayani Nadarajalingam أن الجامعة تدرس إمكانية توسيع هذا البرنامج نظراً لكثرة الطلب عليه.

وفي وقت تؤيّد Nadarajalingam فكرة الكوتا النسائية، تشير أنها لن تكون كافية لتحقيق تغيير كبير في السياسة الأاستراليةتجدر الإشارة إلى  أن إثنتين من النساء اللواتي أنجزن هذا البرنامج يتحضّرن لخوض الإنتخابات الفيدرالية المقبلة، وهما طبيبة الأطفال Katie Allen التي وقع عليها اختيار حزب الأحرار لتمثيله في مقعد Higgins في فكتوريا والمرشّحة العمّالية عن مقعد  Deakin،Shireen Morris.

58 total views, 1 views today

عن Omar hegazy

شاهد أيضاً

بعد أزمة «هواوى» خمس شركات أمريكية تعتزم نقل إنتاجها خارج الصين

أعلنت نحو خمس الشركات الأمريكية فى الصين، عزمها نقل جزء أو كل إنتاجها خارج البلاد، وسط التوترات …