الرئيسية / الدولية / أسيا / الصين أكبر مصدر للسلع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات

الصين أكبر مصدر للسلع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات

أدى الطلب على المكونات الإلكترونية المستخدمة في أجهزة إنترنت الأشياء إلى دفع قيمة التجارة في الواردات العالمية من سلع تقنية المعلومات والاتصالات في 2017 إلى 2.13 تريليون دولار، وفقا لأرقام جديدة أصدرتها منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “يونكتاد” من مقرها في جنيف أمس.
ونمت التجارة في سلع تقنية المعلومات والاتصالات بشكل أسرع قليلا من تجارة البضائع، حيث مثلت 13.4 في المائة من مجموع حجم التجارة العالمية في 2017، بانخفاض عن نسبة 16.1 في المائة خلال الطفرة التي شهدتها “دوت ـ كوم” في 2000 لكنها كانت أعلى مستوى لها في عامين. وعند المقارنة، بلغت نسبة آلات ومعدات النقل 37 في المائة من واردات السلع العالمية في 2017، والمواد الغذائية 8 في المائة.
وقالت، شاميكا سيريمان، مديرة قسم التقنية واللوجستيات في “يونكتاد”، “هذه هي المرة الأولى التي انتعشت فيها واردات السلع العالمية من تقنية المعلومات والاتصالات منذ 2014، وهو ما يظهر نموا سنويا جيدا بنسبة 6 في المائة وتوقف فترة التدهور التي شهدتها واردات هذه السلع خلال العامين الماضين”.
من بين منتجات تقنية المعلومات والاتصالات، استمرت التجارة في المكونات الإلكترونية في التوسع بمعدل نمو سنوي بلغ 8 في المائة -وهو أقل بقليل من الحواسيب والإلكترونيات الاستهلاكية (9 في المائة)- وهو يظهر نموا مطردا طويل الأجل.
وقالت، سيريمان: توسع واردات المكونات الإلكترونية، وهي اللبنات الأساسية للدوائر الإلكترونية وأشباه الموصلات، يعكس حقيقة أن المزيد والمزيد من المنتجات والأنشطة تسير على الصعيد الرقمي في جميع أنحاء العالم. ويمكن ربط كثير من هذا الاتجاه مع ظهور إنترنت الأشياء، الذي شهد نموا غير مسبوق منذ 2015.
وتوقعت أن “يزداد تفاقم هذا الاتجاه في السنوات المقبلة”.
وفي حين أن الصين هي أكبر مصدر للسلع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، فإن كوريا الجنوبية تفاخر بأعلى معدل نمو بين المصدرين العشرة الأوائل في 2017.
وزادت الصادرات أيضا بشكل كبير بالنسبة لجميع المصدرين العشرة الأوائل الآخرين، باستثناء الولايات المتحدة. وكانت حصة السوق من المصدرين العشرة الأوائل نحو 86 في المائة في 2017.
وتكشف أرقام “يونكتاد” أن الصين صدرت في عام 2017 سلعا في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بقيمة 612.7 مليار دولار، بنمو سنوي قدره 10 في المائة عن 2016.
جاءت بعدها كوريا الجنوبية بتصديرها سلعا بقيمة 141.9 مليار دولار بزيادة 29 في المائة عن 2016، وهي أعلى زيادة بين الدول العشر الأوائل. وتايوان في المركز الثالث (صادرات بقيمة 139.2 مليار دولار، زيادة بنسبة 15 في المائة عن 2016).
واحتلت سنغافورة المركز الرابع (صادرات بقيمة 119.5 مليار دولار، زيادة بنسبة 8 في المائة عن 2016)، ثم ألمانيا (صادرات بقيمة 71.7 مليار دولار، زيادة بنسبة 15 في المائة عن 2016)، بعدها الولايات المتحدة في المركز السادس (صادرات بقيمة 68.6 مليار دولار)، ثم ماليزيا (صادرات بقيمة 67.1 مليار دولار، زيادة بنسبة 16 في المائة عن 2016).
ومن المركز الثامن إلى العاشر، جاءت: المكسيك (صادرات بقيمة 65.9 مليار دولار، زيادة بنسبة 8 في المائة عن 2016)، اليابان (صادرات بقيمة 58.3 مليار دولار، زيادة بنسبة 9 في المائة عن 2016)، هولندا (صادرات بقيمة 55.6 مليار دولار، زيادة بنسبة 10 في المائة عن 2016).
وعموما، بلغت صادرات العالم من سلع تقنية المعلومات والاتصالات 1.632 تريليون دولار، ووارداته 2.123 تريليون دولار.
وتتغير الخريطة بشكل جوهري عند حساب أكبر مستوردي سلع تقنية المعلومات والاتصالات في 2017، إذ تحتل الولايات المتحدة هنا المركز الأول بواردات بلغت قيمتها 343.7 مليار دولار، بزيادة قدرها 9 في المائة عن واردات 2016.
وتنزل الصين إلى المركز الثاني بواردات بلغت قيمتها 329.8 مليار دولار، بزيادة قدرها 11 في المائة عن 2016. تأتي في المرتبة الثالثة مقاطعة هونج كونج الصينية (المركز العالمي للاستيراد وإعادة التصدير) بواردات بلغت 305.6 مليار دولار، بزيادة قدرها 11 في المائة عن 2016.
وتأتي ألمانيا في المركز الرابع (102.5 مليار دولار من الواردات بزيادة 15 في المائة عن واردات 2016)، ثم سنغافورة (91.4 مليار دولار من الواردات بزيادة 11 في المائة عن 2016)، بعدها اليابان في المركز السادس (87.4 مليار دولار من الواردات بزيادة 11 في المائة عن 2016)، ثم كوريا الجنوبية (71.9 مليار دولار من الواردات بزيادة 13 في المائة عن 2016).
ومن المركز الثامن إلى العاشر، جاءت: تايوان (63.92 مليار دولار من الواردات بزيادة 18 في المائة عن 2016)، المكسيك (63.5 مليار دولار من الواردات بنقصان 1 في المائة عن 2016) – المكسيك الاقتصاد الوحيد بين البلدان العشرة الأوائل التي لم تنمو فيها واردات سلع تقنية المعلومات والاتصالات في 2017. وجاءت هولندا في المركز العاشر بين المستوردين (62.9 مليار دولار بزيادة 16 في المائة عن 2016).
وعموما، بلغت واردات العالم من سلع تقنية المعلومات والاتصالات 2.13 تريليون دولار بزيادة قدرها 6 في المائة عن 2016.
ولا تزال حصة التجارة داخل الصناعة مرتفعة في هذا القطاع، مع ترابط قوي بين اللاعبين الآسيويين والأمريكيين الشماليين والأوروبيين الكبار، وعادة ما تكون الجهات المستوردة الرئيسة هي ذاتها أيضا بين كبار المصدرين لسلع تقنية المعلومات والاتصالات.
وأظهرت واردات سلع تقنية المعلومات والاتصالات إلى الاقتصادات المتقدمة نموا سنويا بنسبه 10 في المائة في حين أن واردات هذه السلع إلى الاقتصادات التي تمر بمرحلة انتقالية في جنوب شرق أوروبا نمت بنسبه 29 في المائة. وللمقارنة، فإن هذا النمو هو أكثر بكثير من الاقتصادات النامية -3 في المائة- في حين أن في 47 دولة تعد أقل البلدان نموا انخفضت انخفاضا ضخما إلى نسبة 30 في المائة. وفي 2017، أبرزت منطقة شرق آسيا دورها بوصفها محور التصدير الرئيس، في حين شهدت إفريقيا وجنوب وغرب آسيا تراجعا كبيرا.
ومع ذلك، فإن الاقتصادات النامية التي تملك نسبة 54 في المائة من حصة السوق، تستورد أكثر من الاقتصادات المتقدمة، لأن لها دورا أكثر أهمية في تجميع سلع تقنية المعلومات والاتصالات وبالتالي تستورد مكونات إلكترونية أكثر بكثير.

107 total views, 1 views today

عن عبدالله جمعه

شاهد أيضاً

الصين تخترق اوروبا شرقا وغربا

 استثمرت الصين ما لا يقل عن 145 مليار يورو في اوروبا منذ 2010، لكن هذه …