الرئيسية / إقتصاد وأسواق / أوراق مالية / تأثر العملة الأوروبية الموحدة بشكل سلبي

تأثر العملة الأوروبية الموحدة بشكل سلبي

تعرض اليورو إلى خسائر حادة خلال تعاملات اليوم الجمعة، بعد الإفصاح عن بيانات اقتصادية تتعلق بالأداء الاقتصادي في كل من ألمانيا وفرنسا.

وتأثرت العملة الأوروبية الموحدة بشكل سلبي، بعد بيانات اقتصادية حول النشاط الصناعي والخدمي في ألمانيا وفرنسا، حيث يواصل الهبوط في الأولى لكنه تحول من التوسع للانكماش في الأخرى.

وبحسب بيانات مؤسسة ماركت للأبحاث، فإن مؤشر النشاط التصنيعي في فرنسا تراجع إلى 49.8 نقطة خلال مارس، وهو أدنى مستوى في 3 أشهر مقابل 51.5 نقطة المسجلة في فبراير.

وانخفض مؤشر النشاط الخدمي في فرنسا إلى 48.7 نقطة في مارس وهي القراءة الأدنى في شهرين، ومقابل 50.2 نقطة المسجلة خلال فبراير.

وبالنسبة للوضع داخل ألمانيا، فإن النشاط الصناعي سجل 44.7 نقطة هذا الشهر؛ ليكون عند أدنى مستوى في 79 شهرا، كما أنه أقل من التوقعات البالغة 48 نقطة.

وتعبر أي قراءة للمؤشر دون 50 نقطة عن الانكماش في حين أعلى هذا الرقم تكون بمثابة إشارة على التوسع الاقتصادي.

وينتظر المستثمرون الإفصاح عن القراءة الأولية بشأن بيانات النشاط الصناعي والخدمي كذلك خلال الشهر الحالي، في وقت لاحق من اليوم.

470 total views, 2 views today

عن Omar hegazy

شاهد أيضاً

توقعات بنمو اقتصاد مصر 5.5% في السنة المالية 2018-2019

توقع خبراء اقتصاد أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.5 بالمئة في السنة المالية التي تنتهي …