الرئيسية / إقتصاد وأسواق / بنوك / “المركزي” يصدر ضوابط جديدة لإنعاش القطاع العقاري

“المركزي” يصدر ضوابط جديدة لإنعاش القطاع العقاري

أصدر مجلس إدارة البنك المركزي ضوابط جديدة بهدف دعم السيولة لدى شركات التطوير العقاري، . وتسمح الضوابط للبنوك باستثناء الأوراق التجارية المخصومة من تعليمات الحد الأقصى لنسبة أقساط القروض لأغراض استهلاكية والقروض العقارية للإسكان الشخصي إلى الدخل الشهري للأفراد الطبيعيين، وذلك شريطة التزام شركة التطوير العقاري بضوابط محددة، بحسب صحيفة البورصة. ويعطي القرار شركة التطوير العقاري إمكانية تخصيم محافظ مبيعاتها لدى البنوك وفقًا للضوابط التي حددها البنك المركزي، على ألا تنطبق قواعد التمويل الشخصي للأغراض الاستهلاكية على العملاء الذين سيتم خصم قيمة وحداتهم السكنية من البنوك. ويشترط البنك المركزي ألا يزيد قسط العميل المقترض لأغراض استهلاكية على 35% من دخله الشهري، ترتفع إلى 40% فقط في حالات عملاء الإسكان الاجتماعي، ويتيح الاستثناء من هذه القاعدة لشركات التطوير العقاري بيع محافظها للبنوك وتوفير سيولة يمكن أن تصل إلى 50 مليار جنيه بحد أقصى. واشترط البنك المركزي لاستفادة شركات التطوير العقاري من هذا الاستثناء موافقة عملاء الشركة على تحويل تلك المديونية لصالح البنك وموافاة البنك بصورة منه أو تضمين عقد الشراء بند يفيد موافقة العميل على إمكانية قيام شركة التنمية العقارية بتحويل المديونية للبنك، وإخطار العميل بقيمة الأوراق التجارية المحولة واسم البنك حال قيامها بتحويل مديونية العميل عليه. وتضمنت الضوابط الجديدة أيضًا أن تكون الأوراق التجارية المزمع خصمها لشركة التطوير العقاري، خاصة بوحدات تم تسليمها إلى مشتريها، وأن يكون قد تم سداد 50% من القيمة التعاقدية للوحدة، شرط ألا تتجاوز المدة المتبقية لسداد باقي الأقساط 6 سنوات من تاريخ خصم الأوراق التجارية. كما اشترط المركزي حصول البنك على حوالة حق لصالحه نافذة على الوحدة وإعداد الشركة تقرير ربع سنوي معتمد للبنوك يوضح نسبة الأوراق التجارية المرتدة من إجمالي محفظة الشركة محسوبة على أساس متوسط 3 سنوات، وتعتبر الأوراق التجارية مرتدة حال عدم تحصيلها خلال 90 يومًا. وسيتعين على الشركات التي ترغب في تحويل محافظها إلى البنوك إيداع 10% على الأقل من إجمالي محفظة الشركة التي ترغب في خصمها لتغطية الأوراق التجارية المرتدة، وذلك طوال فترة سريان خصم الأوراق التجارية. وستعطي الشركة تعهدًا يفيد بأنه في حال ارتداد ورقة تجارية من محفظة الأوراق التجارية الخاصة بعميل يتم استبدال كامل محفظته بمحفظة عميل آخر أو قيام الشركة بسداد قيمه المحفظة لهذا العميل، وذلك خلال 60 يومًا بحد أقصى من تاريخ الارتداد.

468 total views, 3 views today

عن ناصر حسين

شاهد أيضاً

فريد : صياغة رؤية شاملة لتنمية البورصات العربية وزيادة دورها في الاقتصاد

قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن رئاسة مصر تعمل بعد رئاسة اتحاد البورصات العربية، …