الرئيسية / أخبار متنوعة / أخبار صحفية / أستراليا تمنح الآلاف حق اللجوء سنوياً

أستراليا تمنح الآلاف حق اللجوء سنوياً

قبل أكثر من سبعة أعوام، نشر جوليان أسانج الذي يحمل الجنسية الأسترالية، الآلاف من الوثائق الأميركية السرية على موقعه ويكيليكس. المعلومات التي  كشف عنها كانت في غاية الخطورة، وهي تتعلق بعمليات عسكرية ودبلوماسية أميركية في العالم بينها الحربان الأفغانية والعراقية مطلع القرن الحالي.

 تعرّض أسانج للمضايقة والملاحقة تحت مسميات مختلفة، منها دعوى باعتداء جنسي في بلده الأصلي، السويد، سُحبت لاحقاً.

 أبرز أعدائه وكالة الاستخبارات الأميركية التي سعت لاصطياده بعدما تمت محاكمة مصدره، وهو جندي أميركي يدعى برادلي ماننغ ألقي القبض عليه ثم خرج من السجن امرأةً تحمل اسم تشلسي ماننغ بعفوٍ من الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

 في حزيران/يونيو 2012، لجأ أسانج إلى سفارة الأكوادور في لندن وطلب حمايتها. بعد بضعة أشهر، مُنح حق اللجوء السياسي من قبل الأكوادور التي عادت ومنحته جنسيتها.

 اليوم، تغيّر الحكم في الأكوادور بعدما مالت البلاد في ظل حكم الرئيس لينين مونيرو المنتخب في العام 2017 إلى المعسكر الأميركي. وقد انتقد مونيرو أسانج مراراً واصفاً إياه بـ “المشكلة الموروثة”. طُلب منه مغادرة السفارة حيث كانت الشرطة البريطانية بانتظاره عند بابها، ونُقل إلى محكمة في لندن حيث اتُهم بالإخلال بشروط إخلاء سبيله المشروط في العام 2012.

 ويخشى أسانج من ترحيله إلى الولايات المتحدة حيث يتخوف من تعرضه للتعذيب على أيدي المحققين الأميركيين. والمفارقة أن رئيس الوزراء سكوت موريسن رفض تقديم أي مساعدات استثنائية لأسّانج، غير النصائح التي تقوم بها القنصليات الأسترالية عادة، علماً ان أستراليا تقدم الحماية واللجوء لآلاف البشر كل سنة.

134 total views, 1 views today

عن Omar hegazy

شاهد أيضاً

محي الدين : العرب بحاجة إلى 230 مليار دولار سنويا لتحقيق التنمية

كشف محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، أن المنطقة العربية في حاجة إلى …