الرئيسية / أخبار متنوعة / أخبار صحفية / المركزي الاسترالي يتوقع “انكماش مادي قوي” بسبب كورونا

المركزي الاسترالي يتوقع “انكماش مادي قوي” بسبب كورونا

Hits: 0

أفادت نتائج اجتماع السياسة النقدية للاحتياطي الأسترالي التي صدرت اليوم أن البنك يشعر بالقلق حيال احتمالية حدوث “انكماش مادي قوي” في النشاط الاقتصادي للدولة وذلك حين أفصح عن برنامج التسهيلات النقدية في الاجتماع الطارئ الذي عقد الشهر الماضي.

وكان البنك قد قرر في الاجتماع الذي عقد يوم 19 مارس خفض مستويات الفائدة إلى أدنى معدلات قياسية بواقع 0.25% وتبني برنامج شراء السندات للمساهمة في دعم الاقتصاد من الآثار السلبية التي نتجت من انتشار فيروس كورونا.

وعقب هذا الاجتماع صرح فيليب لوي، محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي، بأنه لا يوجد أي أمر غير مطروح على طاولة المفاوضات وذلك فور الإعلان عن قرار خفض الفائدة.

وقال لوي “نحن نمر بأوقات غير عادية لذلك علينا أن نكون على استعداد لضمان أن تكاليف التمويل في أستراليا منخفضة وأن معروض الائتمان في أستراليا متاح للأسر والأعمال”.

وقد ساهم هذا القرار في وصول عائدات السندات الأسترالية الآجلة لثلاثة أعوام إلى مستويات 0.35% مقارنة بنسبة 0.589% التي استقرت عندها قبل الإعلان عن القرار ومع ذلك فإن هذه النسب لا تزال بعيدة عن المستويات المستهدفة.

وفي بيان منفصل قالت الحكومة أنها ستقوم بشراء 15 مليار دولار أسترالي من الأوراق المالية المدعومة بالرهون العقارية وغيرها من الأوراق المالية المدعومة بالأصول على مدى الأشهر الـ 12 المقبلة.

وذلك على خلفية الإعلان عن دفعة التسهيلات المالية التي أعلنتها الحكومة بواقع 17 مليار دولار أسترالي.

وأوضحت نتائج الاجتماع أن الأعضاء وافقوا على خفض الفائدة كما أعربوا عن عدم وجود رغبة بالوصول بمعدلات الفائدة إلى مستويات سلبية.

ومن المنتظر أن يعقد البنك اجتماع لهذا الشهر يوم 7 إبريل.

وقال أعضاء السياسة النقدية في حوارهم أنه من غير المتوقع تقديم توقعات اقتصادية محدثة بشأن الأوضاع الاقتصادية في الوضع الراهن خاصة لأن أستراليا قد تواجه “انكماش مادي ملحوظ للغاية”.

الجدير بالذكر أن أعداد المصابين بفيروس كورونا في أستراليا تخطى حاليًا 4,500 حالة في حين بلغت الوفيات حوالي 20 شخص وتشعر السلطات في الدولة تجاه انتشار العدوى بشكل سريع في المجتمع، وهو ما جعلها تتبنى قيود صارمة للغاية لاحتواء انتشار الفيروس.

وكان لتأثير انتشار كورونا تأثير مباشر على الاقتصاد حيث تعهد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بتقديم دعم مالي بقيمة 320 مليار دولار أسترالي أو أكثر من 15٪ من الناتج الاقتصادي السنوي في محاولة للحفاظ على استمرار الاقتصاد.

وأوضح البنك الاحتياطي الأسترالي أن الانكماش الاقتصادي في أستراليا قد يستمر إلى ما بعد الربع المنتهي في يونيو.

وأظهرت نتائج اجتماع الاحتياطي الأسترالي إن حجم تراجع النشاط الاقتصادي يعتمد على التباعد الاقتصادي والقدرة على احتواء الفيروس.

وعلاوة على ذلك أوضحت النتائج أنه سيكون هناك تراجع ملحوظ في معدلات التوظيف خلال الأشهر المقبلة.

وقد أوضح تقرير صدر عن بلومبرج إيكومنيكس في شهر مارس الماضي أن الاقتصاد الأسترالي سوف يسجل أول ركود له منذ عام 1991، حيث تضاعف من جراء التباطؤ الناجم عن انتشار فيروس كورونا الصيني في العالم، وهو ما تسبب في تراجع الثقة والاضطرابات المحلية.

وأوضح التقرير أن الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي سينخفض 0.4 نقطة مئوية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام وبواقع 0.3 نقطة مئوية في الربع الثاني، منهيا فترة نمو اقتصادي مدتها ثمانية وعشرين عامًا ونصف.

وقال جيمس ماكينتير، المحلل الاقتصادي ، إن “العزل والاضطرابات الداخلية لاحتواء انتشار فيروس كورونا سيكون لها تأثير اقتصادي متزايد، والذي من المرجح أن يؤدي إلى مزيد من انكماش الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني”. وأضاف “سيساعد التحفيز المالي والنقدي على الحد من الضرر، لكن من غير المحتمل أن يكون كافيًا لموازنة التأثيرات”.

ويتوقع أن يزداد إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.4٪ فقط في العام الحالي 2020، وهو ما يقل بنحو 1.5 نقطة مئوية عن تقديراته قبل الفيروس الصيني

 1,938 total views,  1 views today

عن Omar hegazy

شاهد أيضاً

جامع تبحث مع منتجي الغزل والنسيج إستعدادات المصانع لإنتاج الكمامات القماش

Hits: 1تنفيذاً لتوجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء:وزيرة التجارة والصناعة تبحث مع منتجي الغزل والنسيج والملابس …

error: Content is protected !!