الرئيسية / مقالات / الممر .. الإختيار .. نقطة ومن أول السطر بقلم د/ يسري الشرقاوي

الممر .. الإختيار .. نقطة ومن أول السطر بقلم د/ يسري الشرقاوي

Hits: 80


الممر … الإختيار !!

نقطة ومن أول السطر .

بقلم
د / يسري الشرقاوي
رئيس مجلس ادارة جمعية رجال الاعمال المصريين الأفارقة

حالة جديدة ،، نرفع لها القبعة ونقدم كل التحية والتقدير إلى الذين يفكرون في أن يقدموا للأجيال الجديدة والأعمار الشابة مواد إعلامية وفنية موثقة وصادقة بعيداً عن التقصير والقصور الذي يملأ جنبات الإعلام المصري بأكمله.

حقيقة.. وبكل صدق قدمت القوات المسلحة بأجهزتها المعاونة الدعم المدروس مع شئونها المعنوية لكي تخرج مادة قادرة على تحقيق الأهداف بوضوح وصدق ويقين ،، فأعادت إلى أذهان الكبار أمجاد أفلام دعمت الوطنية في صدور أبناء الوطن ،، وساهمت في إرسال رسالة للأعداء في الخارج عن مصر وشعبها وجيشها وقوتها الأمنية وعن ر باطها على أرضها إلى قيام الساعة ،، والأهم من ذلك انها أرسلت شحنة معنوية وطنية قوية إلى شباب العشرين وما قبلهم وما بعدهم بسنوات ،، فتفجرت الطاقات الوطنية الأصيلة وتأهبت السواعد التي تنطلق من حقيقة صادقة مدفونة في صدر كل مصري تحتاج فقط من يوقظها ويشير إليها ويقف عندها ،،
“إلبسوا المموه .. بيخافوا منه “.. “حرس سلاح “..” على العهد يارجاله “..” الله أكبر” .. “مش هياخدوا مننا حد حي أو شهيد ” .. ما هذه العظمة التي أبكت العيون وأسقطت الدموع وأشعلت الصدور وأخرجت طاقة شباب مصر الأصيل الذي يريد أن يبني ويحافظ لكن لا يدري من أين البداية !!!!
الممر والإختيار ،، عملان إعلاميان هامين جدا في آخر عام ،،ويعدان بمثابة نقلة نوعية في الأسلوب الإعلامي الذي يجب أن نتخذه ونعد له وسائل قادرة على الإقناع بتجسيد الحقيقة بكل مصداقية،،، لقد أظهرا العملان نجاحا باهرا في الشق الايجابي ولكن على صعيد آخر أظهرا حجم الضرر الذي يقع على البلاد وعلى شبابها عندما يكون هناك قصورا إعلاميا،، نعم
إنه القصور الإعلامي يا سادة ،،،
للأسف ..لدينا فقر شديد في منتجات الوعي والمعرفة وهذا يتمثل في الإعلام والتعليم وتطبيق القانون ،، الإعلام المصري يحتاج إلى إعادة نظر ،، حتى يحقق نقلة نوعية في خلق مساحات من الوعي لدى كافة طبقات الشعب ،، وأتصور أنني سأستعير بعض المصطلحات الإقتصادية وأطلقها على حالنا الإعلامي وسوف أطلق على السوشيال ميديا الإعلام غير الرسمي ،،، وأرى أن الإعلام غير الرسمي ( السوشيال ميديا) ،، تخطى ( الإعلام الرسمي ) بملايين الخطوات ،، وعلى الرغم من أن الإعلام غير الرسمي يوجد به ما لا يقل عن ٧٠٪؜ من الشوائب والإفتراءات والكذب والتضليل وعدم النقاء … إلا أنه استطاع أن يكون المنتج سريع الحركة والنفاذ للعقول وبخاصة الشباب ،، في ظل توقف تطوير الإعلام الرسمي الذي قرر أن يظل كلاسيكيا متدهورا عجوزا يقبع تحت ظلال التاريخ عاجزا عن القيام بدوره ،، مترنحا في فساد كبير ،، وإختفت منه المهنية الإحترافية وأخلاقيات ومبادئ العمل الإعلامي النوعي والتخصصي ودخلت عليه ثقافة وأدوات الرأسمالية ومنها مهنة العلاقات العامة ،، وأصبح النشر والعلم والحقيقة يقدموا بمقابل مادي … والكذب والتضليل من الممكن أن يسبقا الصدق من خلال مبالغ أكثر تدفع تحت ظلال ومسميات علاقات إعلامية ،، فزاد النظام الإعلامي تأخرا ،، وأورثنا عقولا تمتلك مربعات وخلايا معرفه فارغة يستطيع الآخر بسهولة أن يتلاعب بها ويملأها بما يحلو له .
ولو اردت أن أجسد ما يحدث عالميا من معارك متشابكة متسارعة متداخلة ،، لخرجت لكم قرائي الأعزاء بالخلاصة التي تؤكد أن أصعب المعارك التي نواجهها الآن في حرب الوجود هي معركة ( الوعي )

شباب مصر من عمر ١٥ إلى ٤٠ سنة في أمس الحاجة إلى ممر آخر واختيار جديد ،، وإعلام يصنع لهم كل أسبوع مادة حقيقية بارزة تبني جسرا من الثقة في صدورهم ،، ويكون قادر على ترسيخ الوطنية مستغلا حالة الإشتعال والإثارة الناجمة عن الممر والإختيار.

 491 total views,  1 views today

عن admin

شاهد أيضاً

سلام .. سلاح .. علي العهد يارجالة

Hits: 54سلام .. سلاح .. علي العهد يارجالة بقلم د يسري الشرقاوي رئيس مجلس ادارة …

error: Content is protected !!