الرئيسية / مقالات / الاستسلام لكورونا كحل أخير !!

الاستسلام لكورونا كحل أخير !!



مع أن تلك الجائحة لم تهدأ و لازال العقار تائه ولازالت الحالات في ازدياد وكوفيد 19 أصبح متغلغل في معارف أو أقارب كل منا
فلا يكاد الآن شخصاَ الا وأصبح يعرف عن قرب اما مصاباً أو متوفى نتيجة كورونا ..
أصبح العالم داخل علبة صغيرة وأقاويل كثيرة حول انتهاءه أو تغلغله أكثر أو استمراره لشهور عديدة اخرى ..
لكن ومع كل هذا شهد شهر يونيو بدء اعادة الحياة الطبيعية في كثير من البلاد رويداَ رويدا والعودة لفتح المحال والمولات والمقاهي وجميع الأماكن بعدد استعابي وشروط احترازية
لماذا ؟
هل اقتصاد العالم لم يعد يقوى !!
فلا يخفى على أي أحد الارهاق الاقتصادي الذي وصل له العالم بسبب تلك الجائحة ..
من توقف المطارات والسياحة واماكن الترفيه والشراء وجميع مصادر الدخل
ناهيك عن الاعباء التي صرفت على المستشفيات والعلاجات ومستلزمات الوقاية والتعقيم
هل لهذه الاسباب لم تعد الدول تقوى !!
أم أنها ستتبع خطة عدد أكبر من الاصابات لعدد أكبر من المناعة !!
أم أنه استسلام لوعي الشعوب ؟
فلابد أن تكون هذه المنحة قد غيرت من الناس وزادت الوعي العام للمخاطر
هل ستكون مصر وشعبها ممن ينتصر على هذا الوباء حتى مع اعادة الحياة الطبيعية
هل سنختم هذا العام الحزين بانتصار ووعي وتكاتف !

 991 total views,  144 views today

عن ياسمين السعداوي

شاهد أيضاً

سد النهضة وتحديات الدبلوماسية المصرية .. بقلم المستشار خالد السيد

مفاوضات مصر بشأن «سد النهضة» ، والاصرار على انجاحها تأتي من منطلق ريادتها للقارة الافريقية …

error: Content is protected !!