الرئيسية / الدولية / أسيا / 100 مليون دولار من الكويت لمواجهة كورونا

100 مليون دولار من الكويت لمواجهة كورونا

بعث سمو أمير البلاد برقيتي تهنئة إلى كل من رئيسي جمهوريتي جيبوتي إسماعيل عمر جيله، ومدغشقر أندريه راجولينا، بمناسبة العيد الوطني لبلديهما، متمنياً لهما موفور الصحة والعافية، ولبلديهما المزيد من التقدم والازدهار. أرسل سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد إلى قادة جيبوتي ومدغشقر برقيات تهنئة مماثلة. من جهة ثانية، أجرى وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر اتصالاً هاتفياً أول من أمس (الجمعة) مع نظيره العراقي ‏د. فؤاد حسين، أكد خلاله أن الكويت تابعت بقلق بالغ التطورات الأخيرة في العراق، مؤكداً وقوفها التام إلى جانب العراق في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره. وأعرب حسين عن تقديره لهذه المبادرة، التي تعكس طبيعة العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين وحرصهما على تعزيزها في كل المجالات. وكان الناصر قد تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الأردني أيمن الصفدي، جرى خلاله التطرق إلى قرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية، وما يمثله ذلك من انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية وتعطيل لعملية السلام. وأكد الناصر موقف الكويت المبدئي والثابت الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ورفضها التام للقرار الإسرائيلي، نظراً لما له من تداعيات خطيرة على عملية السلام، مشيراً الى ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات. من جانب آخر، ترأس ممثل رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الشيخ د.أحمد الناصر أمس، وفد الكويت إلى قمة التعهدات الدولية لإيجاد لقاح كورونا، والتي عقدت، عبر تقنية الاتصال المرئي، بتنظيم من الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع منظمة Global-Citizen، استكمالاً للمؤتمر الدولي للمانحين لإيجاد لقاح للفيروس المنعقد 4 مايو الفائت. وألقى الناصر، كلمة الكويت في المؤتمر، مشيرا خلالها إلى تعهدها بتقديم مبلغ 100 مليون دولار لدعم الجهود العالمية في مواجهة كورونا، منها 60 مليون دولار لدعم جهود الدول ومنظمة الصحة العالمية، و40 مليون دولار لمصلحة الاتحاد الأوروبي خلال مؤتمر المانحين الدولي لإيجاد لقاح لكورونا. ووصف الناصر جائحة كورونا بأنها تمثل خطراً عابراً للحدود والقارّات، فقد شهدناها تفتك بأعدادٍ مهولة من الأرواح في العديد من الدول، كما أنها لم تفرق في انتشارها بين دولٍ متقدمة وأخرى نامية، أو دولٍ فقيرةٍ وغنية. وأضاف: أكدت لنا التجربة في مواجهة ذلك الفيروس حاجتنا الماسة لتكريس العمل الجماعي والمشترك، وتوحيد الجهود والرؤى للتغلب عليه. وتابع: إننا نعيش اليوم في عالمٍ يمر بمتغيرات متعددة ومتسارعة الوتيرة، يجب أن تجعل منا دولا واعية ومتيقظة لما يحدق بها من أخطارٍ وتهديدات، ولا نتيح الفرصة أو المجال للتغافل أو نسيان أي مما نواجهه من التحديات الإقليمية والدولية الأخرى الحساسة التي تستدعي منا استجابة عاجلة. نزاعات مسلحة قال ممثل رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الشيخ د.أحمد الناصر: لا يزال العالم يشهد نزاعاتٍ مسلحة ما بين أطرافٍ محلية، ناهيك عن دولٍ تعاني من كوارث إنسانية ونزوح لاجئين وأخطار تفشي الإرهاب. وأضاف الناصر بأن جميع ما ذكره أمثلة حية على أهمية وحدة القرار، ويقظة الدول، والمنظمات الدولية والإقليمية عند التعامل مع القضايا المتشعبة التي يشهدها عالمنا اليوم.

 119 total views,  1 views today

عن ياسمين السعداوي

شاهد أيضاً

كوريا الجنوبية تخفض أسعار إيجارات المكاتب للشركات الأجنبية

قالت وكالة كوريا لتشجيع التجارة والاستثمار(كوترا) إنها قررت تخفيض الإيجارات الشهرية لمكاتب الشركات الأجنبية في …

error: Content is protected !!