الرئيسية / إقتصاد وأسواق / فرص استثمارية للقطاع الخاص في أندونيسيا

فرص استثمارية للقطاع الخاص في أندونيسيا

استعرضت وزيرة الخارجية لجمهورية أندونسيا ريتنو مارسودي مجموعة من الفرص الاستثمارية والتجارية امام المستثمرين الكويتيين من القطاع الخاص، وقالت إن بلادها تحمل العديد من الفرص والمقومات التي تعزز سبل الاستثمار، مؤكدة أن دول آسيا تتأثر بالحرب التجارية للتعرفة الجمركية بين الولايات المتحدة والصين، لذا وجب التعاون في ما بينها لتقوية علاقاتها التجارية والاقتصادية. وقالت مارسودي خلال لقاء الوفد الاندونيسي في غرفة التجارة والصناعة أمس إن نمو اقتصاد بلادها بلغ %5 خلال السنوات الخمس الماضية، مع وجود الرئيس الجديد، مشيرة الى العمل على زيادة هذه النسبة خلال السنوات المقبلة. واشارت الى ان المناخ الاقتصادي العالمي يواجه تحديات وصعوبة، مما يعكس الشعور بالتوتر والقلق لدى المستثمرين في اسيا، مطالبة بتوحيد جهود الدول وكذلك الكويت واندونسيا لترسيخ ودعم وتعزيز واستقرار الاستثمارات في ما بينها والعمل على تقويتها. واكدت اهمية التركيز على تطوير ودعم البنى التحتية للعلاقات التجارية بين البلدين، مطالبة بانشاء لجنة مشتركة لبحث المعوقات التي تحد من التبادل المشترك وايجاد حلول مناسبة، لافتة إلى ان العلاقات تركز على النفط والغاز، ومن الضروري الارتقاء بها الى قطاعات أخرى متنوعة، ومنها التكنولوجيا، موضحة أن اندونسيا ستقيم مؤتمر الحلال 2020 في العاصمة جاكرتا، وتدعو الكويت إلى المشاركة فيه بالتزامن مع مؤتمر الصادرات الاندونسيه السنوية. من جانبه، قال نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالوهاب الوزان ان الوفد الاندونيسي عرض الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في جمهورية اندونيسيا، موضحا ان وفد غرفة اندونيسيا قدم شرحا مفصلا ودراسات في ما يتعلّق بالفرص الاستثمارية والتجارية باندونيسيا. وأضاف الوزان على هامش لقاء وزيرة الخارجية الاندونيسية والوفد الموافق لها ان الجانب الكويتي مقتنع بالفرص الاستثمارية الواعدة في اندونيسيا، لا سيما أن جمهورية اندونيسيا تتقدم بشكل مستمر وقد تصل إلى خامس اقتصاد في العالم خلال السنوات المقبلة، ومن هذا المنطلق تشجع غرفة تجارة وصناعة الكويت رجال الأعمال على البحث عن الفرص الاستثمارية والتجارية لدى جمهورية اندونيسيا. ولفت إلى أن اتجاه رجال الأعمال الكويتيين إلى السوق الاندونيسية قد يعود بالفائدة على السوقين الكويتية والخليجية، مبينا أن سوق العمل والعمالة الاندونيسية تمثل رافدا جيدا في الكويت مع تميزها بالثقافة والمهارة الفنية، خصوصا في ما يتعلق بعالم الحاسب الآلي والتكنولوجيا. وذكر أن اجتماع الجانبين أدى إلى التعرف على الاقتصاد الاندونيسي، وهي إحدى أكبر دول العالم من ناحية التعداد السكاني والمساحة، مشيرا إلى أن اندويسيا تحتوي على أكثر من ١٧ ألف جزيرة، والعديد من فرص الاستثمار في مجال صناعة الأخشاب. وفي رد على سؤال حول إمكانية مساهمة رجال الأعمال الكويتيين في دعم مشروعات البنى التحتية في العاصمة جاكرتا التي قد تصل تكلفتها إلى ٤٠ مليار دولار، قال الوزان ان غرفة تجارة وصناعة الكويت تدعو رجال الأعمال إلى زيارة جاكرتا، وتقييم الوضع على أرض الواقع ودراسة المشاريع عن قرب لاتخاذ قرار بشأنها. من جهته، قال رئيس لجنة الشرق الاوسط ومنظمة دول المؤتمر الاسلامي رودي راد جاب إن اندونسيا لديها الرغبة في المشاركة بخطة الكويت الاقتصادية 2035 وذلك بتوريد العمالة الماهرة والفنية .  

 344 total views,  2 views today

عن abdelhamed

شاهد أيضاً

جنوب إفريقيا تضم أكبر أعداد من مصابى الإيدز

قال سيريل رامافوزا رئيس جنوب افريقيا ” بينما نواصل جهودنا لإدارة جائحة فيروس كورونا المدمر، …

error: Content is protected !!