الرئيسية / مقالات / 100 مليون ماسة

100 مليون ماسة

 

كل يوم يمر يثبت المصريون انهم كنز يضيء ويشع نورا يستمد الآخرون منها قوتهم وتتأثر تطلعاتهم بانجازاتها، فانجازات شبابه تتوالي في مختلف المجالات سواء التكنولوجية أو الرياضية أو السياسية وغيرها، و توجت نجاحاتهم اليوم مع بداية أول يوم للدراسة باطلالة  شباب جامعة القاهرة علينا ليسعدنا بالجائزة الأولى في كأس العالم على 32 دولة في مسابقة الجامعات للروبوت في كاليفورنيا. وهذا دفعني لكي اتذكر معكم خبر انتصارات منتخب مصر للناشئين في بطولة كأس العالم لكرة اليد  على ألمانيا في مقدونيا وذلك في أغسطس الماضي، ونتذكر فوز بطلة السباحة المصرية العالمية نجمة المنتخب الوطني للسباحة “فريدة عثمان” التى سجلت اسمها في التاريخ عقب حصدها الميدالية البرونزية في منافسات بطولة العالم للسباحة المقامة بكوريا الجنوبية في فئة الفراشة، بعدما حصلت بالمركز الثالث في الجولة النهائية في 27 يوليو الماضي، ولا ننسي “ريم أشرف” البالغة من العمر 14 عاما التي حطمت الرقم القياسي في الغطس تحت الماء في شرم الشيخ لمدة 56 ساعة والتي تم تسجيلها في موسوعة جينيس في 6 أكتوبر 2018.

أما على المستوي السياسي، فقد أفرز البرنامج الرئاسي لتدريب الشباب على القيادة نوابا للمحافظين وذلك في 30 أغسطس 2018.

إذن مع  كل فجر جديد يبزغ علينا نصر جديد، هذا إلى جانب ما تشهده البلاد من انجازات في عملية التنمية المتمثلة في المشروعات الاقتصادية، والتعليمية والصحية ونجاح حملة مائة مليون صحة، ولم تعد مصر في المرتبة الأولى في الاصابة بفيروس سي.

بينما يرصد العدو هذه النجاحات، تزداد لديه رغبة متوحشة في سلب هذا الكنز”الشعب المصري”، الذى صار أكثر وعيا وأكثرإدراكا للمشهد السياسي، ولم يعد منساقا وراء الأكاذيب، وتغلب على الصعاب، ويساهم في تحقيق حلم أبنائه وأحفاده بالتغلب على المشكلات وتحمل الأعباء من رفع الدعم عن المواد البترولية والكهرباء والمياه، يقينا بأن الحلول الاقتصادية تحتاج إلى كثير من التضحيات. كما أصبح لا يكترث كثيرا للشائعات ويتابعها على مواقع التواصل الاجتماعي من باب الفضول وليس أكثر.

 ومن أبرز مجالات التنمية المدن الجديدة الذكية متضمنة المشروعات الاقتصادية من منشآت إدارية وأنشطة تجارية ومصانع وجامعات إقليمية ودولية. أصبحت مصر اليوم تقوم باستخراج وتصنيع الرخام في “الجلالة” لتصديره بعدما كان يتم تصديره خاما مما اتاح فرص للعمل، حيث ساهمت الهيئة الهندسية في شق جبل الجلالة واستحداث طريق جديد بديل لطريق “الموت” الذي يريط بين القاهرة ومحافظات الصعيد بالعين السخنة والغردقة. وتنمية  العلمين بانشاء مدينة عالمية، وكذلك أعمال التنمية التى تتم الآن في  شمال سيناء بما يتناسب مع بيئتها البدوية والمدنية بحيث تمتد التنمية من شمال إلى جنوب مصر، ومن شرقها إلى غربها، وذلك عبر شبكة طرق ذات معايير عالمية ،وأنفاق ، ومحور 30 يونيو الذي يربط مدن القناة ببعضها البعض.

و نذكر نجاح مصر في إدراة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 في دورته الثانية و الثلاثين في الفترة من 21يونيو إلى 19 يوليو و أبهر العالم في القدرة على التنظيم.

ولا ننسي دور رجال الشرطة وأمناء الشرطة في دورهم اللافت للنظر في المساهمة في تنظيم الفعاليات والاحتفالبات التى تتم على أرض مصر باسلوب يتسم بالتخطيط، وتطوير الفكر، والتنظيم، واكتساب مهارة ضبط النفس في التعامل مع المواطنين حفاظا علي معايير حقوق الإنسان، لأن الحفاظ على الأمان أحد مقومات نجاح الاقتصاد.

والآن يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرة السادسة علي التوالي في اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحد، وذلك منذ توليه الرئاسة وهو أول رئيس مصري تكون لديه مشاركة فاعلة. صار لمصر دورا مهما على الصعيد القومي و الإقليمي و الدولي مما له الأثر على شئوننا الداخلية، حقا الشعب  المصري كنز أصيل يستحق أن يحمل لقب” مائة مليون ماسة” تحيا به الشعوب الأخري.

 

 1,707 total views,  2 views today

عن ياسمين السعداوي

شاهد أيضاً

هل هى مؤامرة صينية ؟.. بقلم هدير نجيب

بؤرة تفشى كورونا تركد وحيدة فى سماء النمو وتترك خلفها الجميع !!.. والصين هى الدولة …

error: Content is protected !!