الرئيسية / الخليج / الكويت / ملتقى الكويت الإقليمي حول إصلاح بيئة الأعمال في الدول العربية

ملتقى الكويت الإقليمي حول إصلاح بيئة الأعمال في الدول العربية

ذكر علي الغانم، رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت في كلمته خلال افتتاح “ملتقى الكويت الإقليمي حول إصلاح بيئة الأعمال في الدول العربية”، الذي عقد برعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، وبتنظيم الغرفة وهيئة تشجيع الاستثمار المباشر، ومجموعة البنك الدولي، إن دخول الكويت في قائمة الدول الـ10 الأكثر تحسنا في مؤشر سهولة ممارسة الاعمال سينعكس إيجابا على حجم الاستثمارات المحلية والاجنبية، وكفاءة التنافسية الدولية، وعدالة المنافسة المحلية.

وأوضح أن “أولى النقاط هي أن نجاح الكويت في دخول نادي الدول العشر الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال سنة 2020 لم يكن من قبيل المصادفة، بل جاء حصادا طيبا لجهد منهجي كبير لم تقصر فيه اية جهة عامة أو خاصة ذات صلة، متقدما الى كل واحدة منها “بالثناء والتقدير، لأعرب عن ثقتي المطلقة، بأن هذا النجاح سيكسب زخماً مؤثراً. فليس أدعى الى النجاح من لذة النجاح، غير أن هذا الانجاز- على أهميته – يجب ألا ينسينا أنه يتعلق بمؤشر واحد، ولا يمكن أن يحقق جدواه كاملة ما لم نشهد قفزة مماثلة في العديد من المؤشرات الاخرى”.

وأعرب عن اعتقاده بأن “الكويت تحتل في هذه المؤشرات مواقع لا تكافئ قدراتها ولا تعكس اوضاعها وتعزى هذه الحقيقة- برأينا- إلى اسباب متعددة، في طليعتها ان الكويت لا تجامل ولا تتجمل، وأن الديمقراطية الكويتية تتيح درجة من الشفافية تؤدي -في بعض الحالات- إلى محاسبة الذات بقسوة”.

وعن النقطة الثانية، قال: “لا أريد ولا أستطيع أن ادخل في التفاصيل الفنية لمؤشر سهولة ممارسة الاعمال وعناصره ومكوناته، ولكني- بالمقابل- لا استطيع ان اتجاهل تساؤلا ملحا عن مدى قدرة أي مؤشر من هذا النوع على ان يكون دقيقا ومفيدا بنفس الدرجة، لاقتصادات كل دول العالم، على ما بينها من فوارق عريضة واختلافات عميقة”.

وتابع: “أما النقطة الثالثة فتتمثل بالهدف الأول والأهم لمؤشر تسهيل بيئة ممارسة الأعمال بانعكاساته الايجابية على حجم الاستثمارات الوطنية والأجنبية، ورفع كفاءة التنافسية الدولية، وعدالة المنافسة المحلية. وبتعبير آخر، فإن الهدف الأول والأهم لمؤشر سهولة ممارسة الأنشطة الاقتصادية هو تمكين القطاع الخاص من أداء دوره، قاطرة للتنمية، وأداة للتحول، ومحوراً للاصلاح. وبالتالي فإن الإنجاز الكبير والمستحق الذي سجلته الكويت في هذا المؤشر لن ينعكس نتائج واضحة وموازية ما لم تواكبه سياسات فعلية تنقل الشعارات المعلنة عن الدور التنموي للقطاع الخاص في دولة الكويت الى واقع عملي”.

بدوره، تحدث المدير العام لهيئة تشجيع الاستثمار المباشر رئيس اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية في الكويت، الشيخ د. مشعل الجابر، خلال الملتقى الكويت الإقليمي حول إصلاح بيئة الأعمال في الدول العربية المنعقد بتنظيم مشترك بين كل من الهيئة ومجموعة البنك الدولي، وغرفة تجارة وصناعة الكويت برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء، قائلا إن هذه الرعاية الكريمة دلالة على ما توليه حكومة الكويت من اهتمام ملحوظ بملف تحسين بيئة الأعمال ووضعه في قمة أولويات رؤيتها الوطنية، وفي صدارة برنامج عملها، وجعله مركز متابعة دقيقة من الوزراء والمسؤولين.

وقال إن استضافة الكويت لهذا الملتقى المهم تنطلق من بعدين متكاملين، حيث إن البعد الأول يصب في سياق دعم العمل العربي المشترك، انطلاقا من حرص الكويت منذ نشأتها على تعزيز دورها في بناء أواصر الصداقة مع مختلف دول العالم، وتوطيد روابط العلاقة مع الدول العربية الشقيقة على وجه الخصوص، وذلك إيماناً منها بأن مد جسور التلاقي بين الدول الصديقة والشقيقة من شأنه أن ينعكس إيجابا على تعميم رفاهية الشعوب وتحقيق أهدافها الوطنية المنشودة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أن البعد الثاني لتنظيم هذا الملتقى، فهو مبادرة اتخذتها الكويت كاستتباع منطقي لإلقاء الضوء على نجاح 4 دول عربية، هي الكويت، والسعودية، الأردن، والبحرين بالدخول في قائمة الدول العشر الأكثر تحسّنا من 190 دولة في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال 2020 الصادر أخيرا عن مجموعة البنك الدولي. إضافة الى دخول قطر وجيبوتي في قائمة الدول العشرين الأكثر تحسّنا في نفس المؤشر. وتمنى أن يحقق الملتقى غاياته بتوفير منبر تفاعلي نستطيع البناء عليه لاقتصاد عربي متين يقوم على برامج إصلاحية تنسجم مع الرؤى الوطنية للدول، بما يؤدي الى رفع كفاءة أداء قطاعاتنا الاقتصادية، وتحقيق الأهداف التنموية المنشودة، وتلبية متطلبات التنافسية والتنويع الاقتصادي والنمو المستدام.

 549 total views,  1 views today

عن ياسمين السعداوي

شاهد أيضاً

الكويت الأخيرة خليجياً بترسيات العقود في يوليو بـ 14 مليون دولار فقط

تراجعت الكويت الى المركز الاخير خليجيا على قائمة مجلة ميد لترسيات العقود في شهر يوليو …

error: Content is protected !!