الرئيسية / تحقيقات / التنشيط السياحى فى الميزان مطلوب اعادة تقييم منظومة الترويج السياحى – التركيز على اسواق ثابتة لايكفى والتنويع الجغرافى ضرورة – مبادرات الدعاية لاتتخطى الدعاية المحلية

التنشيط السياحى فى الميزان مطلوب اعادة تقييم منظومة الترويج السياحى – التركيز على اسواق ثابتة لايكفى والتنويع الجغرافى ضرورة – مبادرات الدعاية لاتتخطى الدعاية المحلية


تحقيق – ناصر حسين
” لاتتعدى محاولات الترويج والتنشيط السياحة المصرية الحدود المحلية , ولاتتخطى الحواجز لتصل للاسواق الخارجية , وسط اعلام غير لايصل السائح الاجنبى واسواق اسياحة العالمية .
كما ان معظم مبادرات الدعاية للسياحة المصرية لاتعد سوى مبادرات شخصية لاتؤثر فى الخارج وتجذب وفود السياحة المختلفة , حيث يرى خبراء السياحة المصريين اننا نركز على اسواق بعينها دون الاخرى فلانتعامل سوى مع السوق الروسى والانجليزى دون النظر للتدفق السياحى من الامريكنين واسيا وافريقيا والدول العربية .
كما ان مشاركة مصر فى المعارض السياحية والبورصات السياحية مثل بورصة برلين لاعد من كونهت تمثيل مشرف , لذا طالب عديد من رجال السياحة والخبراء بضرورة اعادة النظر فى منظومة الجذب السياحى والعمل على تفعيل الاستفادة من سوق السياحة العالمية والتى لايتعدى نصيب مصر من كعكتها سوى اقل من 1% .
ولكن كيف نعيد النظر فى مبادرات وعمليات التنشيط السياحى ؟”

محاولات
وفى محاولة للاجابة على كيفية تفعيل التنشيط السياحى يقول فيصل الزيادى قنصل مصر السابق للتنشيط السياحى فى منطقتى البلقان والاناضول , ان منظومة التنشيط السياحى فى حاجة لمزيد من التفعيل والتأثير فالتنشيط السياحى نفسه يحتاج للتنشيط , وان يعاد تقييم منظومة التنشيط والترويج السياحى وعدم الاكتفاء بالمشاركة التقليدية فى بورصة برلين والتى لم تنم غن اى مكاسب للسياحة المصرية مؤكدا ان السياحة المصرية لن تعود لسابق عهده الا مع نهاية 2020 حيث تعود حركة السياح مع نسيان الماضى وعموم الامان وحرص العالم على التعرف على الحضارة المصرية القديمة .
ويطالب الزيادى باعادة تحديث الترويج السياحى مقترحا اقامة مؤتمر ومهرجان كبير للسياحة المصرية تحت مظلة دولية مثل جامعة الدول العربية ودعوة الشخصيات العالمية المشهورة وتشجيع سياحة الجذور وهى تتلخص فى دعوة السياح والمشاهير ممن لهم اصول وجذور مصرية لزيارة بلدهم الام مصر وبالتالى يمكن الدعاية والترويج لقطاع السياحة المصرى .
تنويع
اما ناجى العريان صاحب فنادق سياحية كبرى وعضو غرف شركات السياحة فيرى ان اقامة مناطق استقبال على مستوى عال للسياح كما تم فى ميناء سفاجا والذى قام الرئيس مؤخرا بافتتاح اعمال تطويره ستعمل على زيادة الجذب السياحى .
ويضيف انه لايكفى التركيز على الجذب السياحى من الاسواق التقليدية لمصر فى روسيا وانجلترا بل يجب النظر لاسواق العالم الاخرى سواء فى الامريكتين واسيا والخليج وافريقيا .
نظافة
ويشدد هشام ادريس – صاحب شركة سياحية وعضو غرف شركات السياحة ومنظمة الكتاب السياحين على اهمية نظافة الاماكن السياحية وتتزيينها والقضاء على التلوث لان معظم سياح العالم حاليا يبحثون عن الاماكن الصحية فى بيئة نقية مع التعامل الراقى مع السائح
ويضيف أن أساس السياحة النظافة، وهذا واجب كل مواطن مصري كى تصبح مصر المقاصد السياحية العالمية وعلى أعلى مستوى عالمى احد
مطالبا الحكومة ممتمثلة فى وزارة السياحة تنفيذ دورات تدريبية لترشد المواطنين لكيفية التعامل مع السياح و التعامل في المقاصد السياحية .
ويعطى إدريس مثالاً بتونس والمغرب حيث ان جميع عربات الحنطور تجرها خيول ترتدى الاكياس البلاستيكية حتى الحفاظ على نظافة الشوارع ومن يخلف ذلك تتم معاقبته وفق قبل القانون .
وأوضح إدريس، أنه بأشياء بسيطة جدا مثل هذه يمكننا المحافظة على الشوارع والمقاصد السياحية لأن النظافة أساس السياحة وأهم عواملها ومعاملة السياح أيضا شيء يجب التركيز عليه من قبل جميع المواطنين المصريين لأنه واجبهم البسيط تجاه وطنهم لإرجاع السياحة ولتكون مصر مقصد سياحي عالمى .
روشتة
من ناحية اخرى يضع الخبير السياحى المصرى العالمى سمير حلاوة – رئيس منظمة المؤتمرات الدولية السياحية لمنطقة البحر المتوسط روشتة للتنشيط السياحى الفعال قائلا ان منظومة عمليا الترويج السياحى فى مصر فى حاجة ماسة الى استعادة الثقة الى السياح فى زيارة مصر وإعادة التأكيد للمسافرين المنزعجين على أمنهم وراحتهم أثناء تواجدهم فى مصر.
ولكى نفعل ذلك يقترح أن تتبنى مصر حملة ضخمة غير مسبوقة تعرض 5000 إلى 10000 رحلة مجانية أو أكثر لسائحين من الدول المنشئة للتدفق السياحى من قارات العالم يمثلون شرائح مختلفة من مجتمعاتهم ندعوهم لزيارة مصر فى برامج مختلفة إلى مقاصد مختلفة فى مصر.
هذه الحملة تكون على أساس التقديم المجانى لتذاكر طيران والإقامة فى الفنادق والتنقلات عند الوصول وعند السفر والمزارات …. الخ توضع فى إطار دعوة جذابة للأشخاص المختارين .
بعض هذه الدعوات يجب أن تخصص لممثلى الإعلام بوسائله المختلفة من نفس بلد الأشخاص المختارين لينضموا إلى مواطنيهم المدعوين لإجراء مقابلات معهم فى مواقع الزيارات ونقل هذه المقابلات مباشرة إلى وسائل إعلامهم لكى تشاهد وتسمع وتقرأ فى لحظتها و سوف يطلب من المشاركين التعبير عن
وتوضيح وجهات نظرهم وتجربتهم وذلك أثناء إجراء المقابلات معهم على الطبيعة .
عن شعار هذه الحملة يقترح:
“كن ضيفنا لتشاهد مصر بنفسك ” Be our guest and see Egypt yourself
ولا بد أن يتم الإسهام فى هذه الحملة من كافة الجهات المختلفة المرتبطة بالسياحة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ، هذا الإسهام قد يكون عينى أو نقدى أو بكليهما .
الإسهام العـــينى ويأتى
من كافة شركات الطيران التى لها رحلات من وإلى مصر .
والإقامة : من كافة منشآت الإقامة مثل الفنادق ، القرى السياحية ، الفنادق العائمة …….الخ فى مقاصد مصر التى تشملها الدعوة .
وكذلك وكلاء السياحة وشركات الخدمات الأرضية . فإن إسهامات هذه الشركات سوف تكون عينية بتقديم الخدمات الأرضية اللازمة لبرامج الرحلات .
شركات التأمين المصرية تمنح وثيقة تأمين للمدعوين سارية طوال مدة الإقامة فى مصر الواردة فى الدعوة .
هيئة الآثار – شركة الصوت والضوء ، وتكون مساهمتهم بتقديم دخول مجانى للمتاحف والمناطق الأثرية وعروض الصوت والضوء .
المرشدين السياحيين بالتطوّع لإرشاد المشاركين .
البــــــــــــازارات تقدّم هدايا مجانية للمشاركين وخاصة ممثلى وسائل الإعلام .
آخـــرين مثل و
منح المشاركين تأشيرة دخول مجاملة
إهداء عينات من المنتجات المصرية مثل قطع سجاد ، مناشف قطنية ، قمصان …. الخ .
المطاعم وأماكن الترفيه فى كل وجهة سياحية فى مصر أن تستضيف دعوات مجانية
وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة تقوم مجانا بالدعاية والترويج للحملة
اما الإسهامات المادية فتأتى من
صندوق التنشيط السياحى
والإتحاد المصرى للغرف السياحية والغرف التابعة له,

المستثمرين فى المشروعات السياحية
البنوك و
شركات الصرافه
رجال الأعمال ومنشآتهم الصناعية والتجارية المناظرة
صناديق التمويل فى الصناعات الأخرى
أى مساهمات أخرى يمكن التفكير فيها
الحملة يجب أن تأخذ الطابع القومى
ويضيف تحتاج مصر اليوم إلى نظرة جادة وإلى خطة شاملة لتحديد طرق جديدة للتمييز بين منتجاتها السياحية ومقاصدها السياحية لدفع وتشجيع السياحة .إنها خطوة حاسمة لإعادة بناء جذرى للسياحة لتضع مصر دائما فى كامل مكانتها فى الساحات العالمية للسفر والسياحة .
بالنسبة للخطط المرتقبة فإننى أرى مجالات واسعة مستهدفة لتنميتها على المدى البعيد لصالح المستقبل الأفضل لصناعة السياحة فى مصر وهذه المجالات هى :-
قاعدة البيانات والمعلومات و
المقاصد السياحية فى مصر و
المنتجات السياحية ثم
الترويج والتسويق وكذلك
الاستثمارات فى السياحة و
المنظمات المصرية للسياحة واخيرا

 869 total views,  1 views today

عن ناصر حسين

شاهد أيضاً

الزراعة في أسبوع

بالانفوجراف والفيديو| الزراعة في أسبوع.. ملخص بأهم أنشطة الوزارة خلال الفترة من 19حتى 25 فبرايرأصدر …