الرئيسية / الدولية / أسيا / قطاع التجزئة في الإمارات سيتغير نحو الأفضل بعد أزمة كوفيد-19

قطاع التجزئة في الإمارات سيتغير نحو الأفضل بعد أزمة كوفيد-19

قال المدير الإقليمي لدى كريتيو في الشرق الأوسط وأفريقيا المتخصصة في تكنولوجيا التسويق التجاري، أليستر بيرتون، في حوار أن قطاع التجزئة في الإمارات لن يبدو كما كان
قبل الكارثة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19، ولكن سوف يتغير للأفضل.

وأضاف بيرتون، يجب على تجار التجزئة التكيف مع الوضع الجديد لا سيَّما على صعيد إطلاق منتجات جديدة أو تنظيم فعاليات ترفيهية، ويجب أن يعتمد التسوق في المتاجر على التجارة الإلكترونية في ظل توفير تجارب سلسة للعملاء، ومن المتوقع أن تسهم هذه المتغيرات في ارتفاع مفاهيم القنوات «الأومني تشاينل» مثل الشراء أونلاين والاستلام من المتجر click-to-collect.

وذكر بيرتون أن الدراسة المسحية التي أُجريت مؤخراً كشفت أن 64% من المستهلكين في الإمارات يشترون المزيد من السلع عبر الإنترنت بسبب هذه الجائحة، وفي غضون ذلك، قال 72% من المستطلعين إنهم يشترون أو يرغبون في شراء هدايا عبر الإنترنت احتفالاً بالعيد هذا العام.

  • كيف ترى مستقبل قطاع التجزئة والتجارة الإلكترونية في الإمارات على وجه الخصوص ما بعد جائحة كوفيد-19؟

لن يبدو قطاع التجزئة في الإمارات كما كان قبل الكارثة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19، ولكن سوف يتغير للأفضل، وخلال السنوات الماضية، قام تجار التجزئة في الإمارات بتبني الرقمنة في تقديم عروضهم وسط دخول أدوات وتقنيات جديدة في التجارة الإلكترونية في القطاع، بالإضافة إلى ذلك، يعد الاستخدام الواسع للهواتف المحمولة جسراً مهماً بين التجارة الإلكترونية والتقليدية.

  • هل هناك تسارع في تبني الرقمنة في الإمارات في ظل الظروف التي تفرضها أزمة كورونا؟

خلال الوضع الحالي وما يفرضه من مستجدات وتحديات، تسارعت جهود تبني الرقمنة في الإمارات، فضلاً عن حرص المستهلكين على استخدام عروض الرقمنة، ما أدى إلى بروز فرص تجارية جديدة، وهنالك مثال آخر ربما يؤثر على محال السوبر ماركت التقليدية غير المتصلة بالإنترنت حيث تعمل على تحويل التفاعل مع العملاء عبر الإنترنت لتمكينهم من تنفيذ مشترياتهم عبر الإنترنت، كما زادت العلامات التجارية عبر مختلف القطاعات من اعتمادها على التجارة الإلكترونية في تجارة التجزئة كونها المقصد الأول الذي يستخدمه المستهلكون بشكل متزايد.

  • هل سيبقى إقبال المستهلكين في الإمارات على المولات والمراكز التجارية (خصوصاً بعد الفتح الجزئي) كما كان قبل جائحة كوفيد-19؟

وسط عدم اليقين بشأن ما يحدث في المستقبل جراء جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19»، فمن المحتمل أن تتغير طرق التسوق بعد انتهاء هذه الكارثة الصحية، وحتى قبل بدء تفشي الوباء الذي يخيم بظلاله السلبية على حياتنا اليومية، فكانت مراكز التسوق تعد مقصداً للترفيه والتسوق معاً، وبعد جائحة كوفيد-19، فمن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه رغم تطبيق ممارسات التباعد الاجتماعي، ومن المتوقع أن تلعب القنوات الرقمية دوراً كبيراً في تغيير سلوك التسوق مما كانت عليه قبل الأزمة، من أجل سد فجوة تجارب التسوق المادية عند اللزوم.

ومما لا شك فيه أن جائحة كوفيد-19 ساهمت في تغيير تجارب التسوق عند المستهلك بشكل كبير، حيث اتجه المستهلكون إلى التجارة الإلكترونية لا سيَّما في ظل التوجه القائم على تطبيق ممارسات التباعد الاجتماعي، ورغم إعادة افتتاح مراكز التسوق والمحال التجارية بالفعل في الإمارات، إلا أن تطبيق ممارسات التباعد الاجتماعي سوف يظل قائماً لفترة من الوقت.

  • وكيف سيتعامل تجار التجزئة مع هذه المتغيرات؟

يجب التكيف مع الوضع الجديد لا سيَّما على صعيد إطلاق منتجات جديدة أو تنظيم فعاليات ترفيهية، ويجب أن يعتمد التسوق في المتاجر على التجارة الإلكترونية في ظل توفير تجارب سلسة للعملاء، ومن المتوقع أن تسهم هذه المتغيرات في ارتفاع مفاهيم القنوات «الأومني تشاينل» مثل الشراء أونلاين والاستلام من المتجرclick-to-collect ، كما أن التطبيقات سوف تلعب دوراً مهماً بين التسوق الإلكتروني والمادي، ويجب أن يكون تجار التجزئة في المنطقة على استعداد للتعامل مع الواقع الجديد خلال الأشهر والسنوات القادمة.

وكشفت البيانات التي رصدناها أن المستهلكين يتجهون بشكل متزايد نحو التجارة الإلكترونية، وذلك بسبب جائحة كوفيد-19، وهذا ما أكدته دراستنا المسحية والتي كشفت عن أن 64% من المستهلكين في الإمارات يشترون المزيد من السلع عبر الإنترنت بسبب هذه الجائحة، وفي غضون ذلك، قال 72% من المستطلعين، إنهم يشترون أو يرغبون في شراء هدايا عبر الإنترنت احتفالاً بالعيد هذا العام، حيث تعد العطور ومنتجات التجميل والملابس من أكثر فئات المنتجات المفضلة، ورغم أن العديد من المستهلكين سوف يأخذون بعين الاعتبار بعناية أياً كان من المشتريات التي سوف يقومون بها خلال شهر رمضان الكريم، إلا أن التسوق الإلكتروني سوف يكون مقصدهم الأول.

 425 total views,  1 views today

عن ياسمين السعداوي

شاهد أيضاً

السفارة الباكستانية بالقاهرة تحتفل بعيد استقلال باكستان

كتب – ناصر حسيناحتفلت سفارة باكستان بالقاهرة اليوم بعيد الاستقلال الرابع والسبعين بحماس شديد. وتليت …

error: Content is protected !!