الرئيسية / إقتصاد وأسواق / “رجل المخاطر” يرفع حصته في بنك “أوف أمريكا” إلى 24 مليار دولار

“رجل المخاطر” يرفع حصته في بنك “أوف أمريكا” إلى 24 مليار دولار

كتب – ناصر حسين
“السحر الأمريكي هو السائد دائما”، مقولة شهيرة لرجل الأعمال الأمريكي وارن بافيت، والذي لقبه البعض بـ”مستثمر المخاطر”، كونه يتمتع بعبقرية فذة في استثمار الأزمات واغتنام الفرص.

قطب الأعمال الأمريكي قرر المخاطرة كعادته ورفع حصته في بنك (أوف أمريكا Bank of America) إلى 24 مليار دولار، إلا أن البعض يرى هذه الخطوة مغامرة كبيرة في ظل تأثر القطاع المصرفي بتداعيات كورونا، فيما يراها بافيت “المعجزة الأمريكية”.

هذه ليست المرة الأولى التي يغامر فيها بافيت بالاستثمار في القطاع المصرفي أثناء الأزمات، ففي عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية، لعب المستثمر الأمريكي الشهير دور المنقذ لأحد أعرق بنوك الاستثمار في بلاده “جولدمان ساكس” كاشفا في ذلك الحين عن رابطة عاطفية تجمعه مع تلك المؤسسة التي تعامل معها لأول مرة منذ نصف قرن.

غرام بافيت بجولدمان ساكس، حمى البنك الأمريكي العريق من مصير مؤلم تذوقته مؤسسات مالية ضخمة أخرى في 2008 مثل “ليمان براذرز” الذي أفلس، وفي الوقت نفسه جلب الربح المجزي لمحفظة بافيت والمساهمين في كيانه الاستثماري “بيركشاير هاثاواي”.

وأفاد بيان صادر عن هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة، أن بافيت رفع حصته في بنك (أوف أمريكا Bank of America ) على مدار 3 جلسات خلال الأسبوع الجاري وبالتحديد من يوم الإثنين إلى الأربعاء الماضي من خلال شراء نحو 34 مليون سهم في صفقات بلغ قوامها نحو 813 مليون دولار.

وذكر تقرير نشرته شبكة “CNBC” الأمريكية أن الصفقة الأخيرة رفعت حصة شركة (بيركشاير هاثاواي Berkshire Hathaway) التابعة لقطب الأعمال الأمريكي وارن بافيت إلى نحو 24 مليار دولار ليأتي في صدارة المؤسسات المصرفية التي يستثمر بها بافيت في سوق المال الأمريكي.

وارتفعت أسهم المجموعة المصرفية العملاقة بنحو 1% في تداولات بعد الإغلاق في جلسة الخميس لتخالف الاتجاه الهابط للسوق في جلسة أمس في وقت تراجعت فيه أسهم البنوك الكبرى الأخرى على غرار JPMorgan Chase وCitigroup وWells Fargo.

وتشير بيانات سوق المال الأمريكي إلى امتلاك بافيت حصة تقدر بنحو 5.7 مليار دولار في (جي بي مورجان JPMorgan Chase) ونحو 390 مليون دولار في بنك (جولدمان ساكس Goldman Sachs).

وفي مايو/أيار الماضي وإبان الاجتماع السنوي للمستثمرين، أبدى بافيت تفاؤله حيال الفرص الاستثمارية في سوق المال الأمريكي وقال حينها إن هناك قطاعات بعينها قد تشهد اتجاها صعوديا خلال الفترة المقبلة، وكان قطاع الطيران أحد القطاعات التي قرر بافيت التخارج منها مع تأثرها بشدة بفعل جائحة كورونا.

وقال بافيت حينها في الاجتماع الافتراضي مع المستثمرين “المعجزة الأمريكية… السحر الأمريكي هو السائد دائما وستفعلها أمريكا مرة أخرى”.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أعلن بافيت عن أول استثماراته في زمن الجائحة من خلال اقتناص أصول استثمارية في قطاع الغاز الطبيعي فيما بدا أنه رهان جديد من المستثمر المحنك على مستقبل الوقود الأحفوري بوجه عام.

 405 total views,  2 views today

عن ناصر حسين

شاهد أيضاً

نيوزيلندا تحتفل بمرور 100 يوم دون تسجيل أي إصابة بكورونا

أصبحت نيوزلندا مثار جدل واهتمام من جميع الناس حول العالم، خاصة مع احتفالها بمرور 100 …

error: Content is protected !!