الرئيسية / مقالات / عالم الاوهام…اقتصاد ام إدمان

عالم الاوهام…اقتصاد ام إدمان

قد يأتي إليك الالهام الابداعي من خلال التأثر بشخص او موقف حاسم او موهبة قديمة اكتشفت انك مازلت قادر علي تطويرها او حلم طفولة قد تساعدك الظروف علي انجازه في وقت من الاوقات.

قد يكون التفكير الدائم بشكل عام في التطوير من ذاتك أمر مرهق ذهنياً أحياناً خاصة عند صعوبة الوصول لنتيجة و لكن هو كذلك مفيد لان كل ما يوجد حول الشاب المبدع يمكن استغلاله إذا أصر عليه. وهنا يأتي نموذج لشخص استطاع ان يطور ويحول شئ صغير إلي كيان ضخم وكبير للغاية أصبح العالم كله يعرف ذلك الكيان و ولكن لا يعلم اي شئ عن الشخص و هو الايرلندي المجهول اسماً بريندن غرين مخترع ومطور اللعبة الالكترونية ببجي اللعبة التي جذبت بشكل شديد وملفت أنظار العالم أجمع وقد قام غرين بصناعة العديد من الألعاب تحت ملكيته الفكرية الخاصة إلا انها فشلت جميعها.

ولم تقتصر ببجي في ممارستها علي الشباب فقط ولكن هناك أعمار مختلفة  قد تصل لعمر ال70 عام يلعبوها سواء علي الهواتف الذكية أو الحواسب الآلية. اقتحمت لعبة ببجي العالم يوم 23 مارس 2017 وهي لعبة بقاء افتراضية تعتمد علي وجود لاعب لكل ممارس للعبة يستعمل الاسلحة و يتم طرح الاعبين إلي ساحات كبيرة و فارغة عددهم يصل ل100 شخص كحد أقصي يتم اختيارهم بشكل عشوائي من كل بلاد العالم ويظلون في اللعبة يقتلون في بعضهم البعض حتي يبقي لاعب واحد فقط والذي يعتبر فازاً في النهاية ، وتعرضت ببجي إلي هجوم شديد وعنيف جداً مع بداية شهرتها وممارسة الناس ليها حتي وصلت إلي حد المنع في الكثير من دول مثل العراق، الاردن، والهند والذين اعتبروها لعبة عنيفة و مدمرة نفسياً و مسيطرة علي عقول الناس بشكل سلبي حيث ادت لعبة ببجي الى حالات طلاق ومشاكل زوجية وحالات عنف في العديد من الأماكن عبر العالم ، وعلي الرغم من الهجوم عليها و محاولات منعها لا تقلل ابداً من الارباح والإحصائيات المذهلة التي حققتها تلك اللعبة علي مستوي العالم متفوقة علي أي لعبة تم اختراعها في التاريخ، وكانت بداية تلك الارباح عندما ربح “غرين” 200 مليون دولار خلال 4 أشهر، حققت لعبة ببجي ما يقارب من 150 مليون دولار في شهر مايو 2019 وبمعدل نمو 126% عن شهر ابريل، تقدر أرباح لعبة ببجي في اليوم الواحد من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر ب2.3 مليون دولار، وما يقارب 2.5 مليون دولار من مستخدمي الهواتف المحمولة دون احتساب دولة الصين.

لعبة ببجي قد تكون قصة إلهام لكثير من الشباب علي الرغم من إثارتها للجدل بشكل مستمر و بريندن غرين قد يكون قدوة في نظر الكثيرين حسنة ولكن أسئلة هذا المقال هل يكون النجاح والابتكارعلي حساب عقول الناس والتأثير السلبي عليهم أم ان من المفترض ان يكون الناس بالاتزان الكافي و التفكير السليم الذي يجعلهم يتفادون تلك التأثيرات و اعتبار الامر انه مجرد لعبة فقط و السؤال الثاني هل الاقتصاد في الالعاب الالكترونية علي الرغم من ربحها المذهل هي الطريقة الاصح لإفادة الناس ام أيضاً الترفيهة له دور يجب الاهتمام به و السؤال الثالث هل هناك ترفيهة حميد واخر خبيث ام الترفيهة هو الترفيهة بكل الاحوال.   

 785 total views,  1 views today

عن محمد أسامة

شاهد أيضاً

التحول الرقمي

بقلم: د/جيلان محمود شرف تخطو مصر خطوات جادة و سريعة نحو الرقمية لتلحق بركاب الدول المتقدمة …

error: Content is protected !!