الرئيسية / الدولية / أوروبا / الرقمنة في زمن الجائحة تدفع أكبر مصرف سويسري إلى إغلاق 44 فرعا

الرقمنة في زمن الجائحة تدفع أكبر مصرف سويسري إلى إغلاق 44 فرعا

استمرارا لهدفه المتمثل في خفض التكاليف، أكد مصرف “يو بي أس” رغبته في تغيير حجم شبكة فروعه في سويسرا. في إطار هذا الهدف، سيغلق أكبر مصرف سويسرى 44 من 240 فرعا في البلاد بنهاية آذار (مارس) المقبل.
هذا الإجراء، الذي عده المصرف “تكيفا مع التغييرات في عادات العملاء”، سيؤثر في نحو 150 موظفا، بيد أنه في الوقت الحالي لم يتقرر بعد خفض الوظائف.
وبحسب بيان صحافي أمس، قال أكسل ليمان الرئيس التنفيذي للمصرف، “إن خفض الشبكة يقتصر بشكل عام على الوكالات الصغيرة، مثل متجر بقالة في القرية، إذ لم يعد من الممكن الاستمرار في تشغيله، في وقت يتسوق فيه العملاء عبر الإنترنت أو يذهبون إلى متاجر أكبر”.
في العام الماضي، أقفل “يو بي أس” 28 فرعا له.
وأضاف رئيس المصرف أن “احتياجات وتوقعات عملائنا قد تغيرت بشكل كبير، وكذلك الطريقة التي يتعاملون بها مع أعمالهم المصرفية معنا. هذه الظاهرة تسارعت أكثر نتيجة لوباء كوفيد – 19، الذي أعطى زخما إضافيا للعالم الرقمي”، وفقا للنص.
“ينبغي تكييف نماذج الأعمال القائمة وإعادة تصميمها مع التطورات التقنية باستمرار. وهذا ينطبق أيضا علينا وعلى أساليب عملنا”، هكذا يضيف ليمان.
وأشار إلى أن “يو بي أس” استثمرت في الرقمنة على مدى العامين الماضيين ليس أقل من 500 مليون فرنك “630 مليون دولار”. وتعتزم المؤسسة مواصلة استثماراتها في هذا المجال، ولا سيما في مجال المبيعات.
كجزء من تكييف شبكته، يريد المصرف التركيز بشكل أكبر على الفروع الأكبر. ما يتعلق بموظفي الفروع التي سيتم إغلاقها، قال رئيس “يو بي أس”، “حيثما أمكن وبالتشاور الوثيق مع ممثلي الموظفين، يخطط المصرف نقل الموظفين المتضررين إلى وكالات أخرى أو صناعات أخرى”.
كانت الأنباء الأولية أشارت أمس الأول إلى أن “يو بي أس” يعتزم شطب 40 فرعا من شبكته.
وفي تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ذكرت وسائل الإعلام السويسرية أن عدد عمليات الإغلاق سيشمل 50 فرعا. وفي الصيف الماضى، قال منافسه الرئيس “كريدي سويس”، “إنه سيحتفظ بـ109 فروع فقط من فروعه الـ146 في سويسرا”.
بشكل عام، فإن كثافة الشبكة المصرفية، التي لا تزال قوية في سويسرا، آخذة في التقلص منذ عدة أعوام. وفقا لإحصاءات المصرف الوطني السويسري “المصرف المركزي”، انخفض عدد الفروع بنسبة 18 في المائة بين 2009 و2019 ليصل إلى 2448 فرعا. وقد أغلق المصرفان الرئيسان وحدهما ما يصل إلى 80 مصرفا في غضون عقد من الزمان.
في العام الماضي، كان لدى سويسرا 39 وكالة مصرفية لكل مائة ألف نسمة، وفقا للمصرف المركزي. على سبيل المقارنة، هذه القيمة تمثل 23.5 في الاتحاد الأوروبي.
وفي حين إن بعض المؤسسات تقوم بترشيد شبكة أقاليمها، فإن مؤسسات أخرى تواصل تطوير شبكة وكالاتها. قبل عام، حددت مجموعة فاليانت المصرفية، الموجودة حاليا في 97 بلدة محلية سويسرية و13 مقاطعة، هدفا لنفسها بفتح 14 فرعا جديدا تضاف إلى 71 فرعا في الوقت الحاضر، ومصرف “ميكروس” هو أيضا في عملية التوسع في هذا المجال.

 437 total views,  1 views today

عن محمد أسامة

شاهد أيضاً

بريطانيا: تطعيم 140 شخصا ضد كورونا كل دقيقة

قال وزير توزيع اللقاحات البريطاني ناظم الزهاوي اليوم إن السلطات تقوم بتطعيم 140 شخصا ضد …