الرئيسية / الدولية / استراليا / حملة إعلانات للترويج لبرنامج التلقيح في أستراليا بكلفة 24 مليون دولار

حملة إعلانات للترويج لبرنامج التلقيح في أستراليا بكلفة 24 مليون دولار

مع إعلان رئيس الوزراء سكوت موريسون عن مضي أستراليا قدما نحو البدء ببرنامج التلقيح الخاص بكوفيد 19، أعلنت الحكومة أيضا عن حملة إعلامية لنشر المعلومات الموثوقة حول اللقاحات وسلامتها، وسوف تكلف هذه الحملة حوالي 24 مليون دولار.

وكانت الحملة السابقة حول انتشار الفيروس العام الماضي شابَها بعض الأخطاء في الترجمة، كما وأنه كشف الشهر الماضي أن بعض أفراد الجاليات في نيو ساوث ويلز لا زالوا يعتقدون أن عليهم أن يدفعوا كلفة إجراء فحص كورونا.

ويقول السيد رولاند جبور رئيس المجلس العربي الأسترالي إن كلفة حملة التثقيف مبررة نظرا لأهمية الموضوع ويضيف بأن “هذه التجربة هي الأولى من نوعها فمن الضروري أن تكون المعلومات متوفرة، لكن يبقى السؤال هل يمكن أن تصل لجميع شرائح المجتمع؟”. 

وتطالب شخصيات في الجاليات الاثنية بضرورة إيصال المعلومات عن اللقاح للجاليات بلغاتها ومن خلال قنوات مختلفة. ويقولون إن الكثيرين في جالياتهم لا يتابعون بالضرورة وسائل الإعلام المحلية الناطقة باللغة الإنجليزية أو المصادر التقليدية للحصول على معلومات عن اللقاح. وعلى الحكومة أن تستكشف القنوات والأماكن والمصادر التي ترتادها هذه الجاليات.

ويقول السيد رولاند جبور أنه وبناء على تجارب سابقة في نشر المعلومات للجاليات الاثنية فإنه يمكن التفكير بأساليب وقنوات أخرى غير التي اتبعت بالماضي وكان حولها بعض الانتقادات، ويشير إلى أنه يمكن التواصل مع أماكن العبادة والجمعيات الاثنية والمدارس، وقادة المجتمع من أجل أن يكونوا صلة الوصل بين المعلومات الحكومية وأفراد مجتمعاتهم لأن الناس يفضلون استقاء المعلومات من مصدر موثوق، بحسب تعبيره. 

وأشار موظفون يعملون في خدمات اجتماعية إلى أن هناك كثيرا من المعلومات المغلوطة التي تنتشر بين بعض الفئات في استراليا خاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. ويقولون إنه من الضروري التواصل مع هذه الفئات من أجل تبديد المعلومات غير الدقيقة، ونشر المعلومات الصحيحة.

وتقول وزارة الصحة إن الحملة الإعلانية الجديدة التي ستكلف 23 مليون و900 ألف دولار وتقدم معلومات حول لقاحات كورونا “سوف تدعم كل الأستراليين، بمن فيهم المجتمعات المتعددة الثقافات واللغات”.

وقال متحدث باسم الوزارة ل SBS إنه “من المهم أن تتلقى هذه المجتمعات معلومات بإمكانهم فهمها، ومن ضمنها مواد مترجمة، وهذا ما تقوم به الحكومة الآن”.

وذكر المتحدث باسم الوزارة إن “هناك مجموعة من الموارد غير الاعلانية يتم تحضيرها الآن، ومنها مقالات للراديو والصحف، أفلام فيديو قصيرة، ودليل للقيادات المجتمعية حول كيف يمكنهم تحضير أفلام فيديو خاصة بهم، معلومات للأنترنت بلغات متعددة، ومعلومات لوسائل التواصل الاجتماعي”.

وتعمل الوزارة حاليا مع SBS على تحضير شريط فيديو يشرح اللقاحات والسلامة، وعملية الموافقة، ومن هي الفئات التي هي على سلم الأولوية، وكيفية البقاء على اطلاع. وتقوم SBS بتسجيل المعلومات ب 63 لغة، ومن المتوقع أن تصبح جاهزة للنشر في 22 الشهر الجاري”.

 172 total views,  1 views today

عن Ahmed Omar

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يكثف جهوده لسرعة تسليم لقاحات كورونا إلى مولدوفا

وأكدت المفوضية – في بيان اليوم /الأحد/ – أن ذلك يأتي في أعقاب طلب مولدوفا …