رؤية جديدة لتعزيز الدفاع الوطني في المملكة العربية السعودية

قال الدكتور خالد البياري، مساعد وزير الدفاع السعودي للشؤون التنفيذية، إن وزارة الدفاع السعودية تشهد أكبر عملية تطوير في تاريخها، وأضاف أنها تعمل وفق برنامج تطوير متكامل أشرف على رحلة تصميمه الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء عندما كان وزيراً للدفاع

رؤية جديدة لتعزيز الدفاع الوطني في المملكة العربية السعودية.

وأكد البياري في حوار مع «الشرق الأوسط» أن الوزارة تشهد تحولاً جذرياً في طريقة عملها، بني على أسس إدارية حديثة ومبادئ متطورة تستشرف المستقبل.

وأوضح أن الوزارة استثمرت في الكوادر البشرية الوطنية، سواء القوات الجوية أو البحرية أو الدفاعين الجوي والبري، وقال إنها «استثمارات ضخمة»، موضحاً أن العنصر البشري هو أساس النجاح لأي منظومة، وأن المنظومة الجديدة التي بنيت في الوزارة تعمل باحترافية عالية من خلال استقطاب الأفضل من داخل الوزارة وخارجها.

وقال البياري إن الوزارة قطعت شوطاً مهماً في تحولها المؤسسي عبر أكثر من 300 مبادرة لتحقيق الأهداف الرئيسية الخمسة لبرنامج التطوير، المتمثلة في تحقيق التفوق والتميز العملياتي المشترك، وتطوير الأداء الفردي ورفع المعنويات، وتحديث المعدات والأسلحة.